Connect with us

عربي ودولي

الحكم بالسجن 22 عاماً للضابط شوفين قاتل جورج فلويد

مينيابوليس- “القدس”دوت كوم- (أ ف ب)، (د ب أ) – صدر حكم الجمعة، على ضابط الشرطة الأمريكي السابق ديريك شوفين بالسجن لمدة 22.5 عاماً، لمقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد في مدينة مينيابولس الأمريكية.

وقال القاضي بيتر كاهيل قبل النطق بحكمه إنه “يتعين علينا أن نعترف بالألم الذي يعتصر أسرة فلويد”. وقال: “لم أستند في حكمي على الرأي العام”.

وتسبب مقتل فلويد العنيف في 25 أيار/ مايو عام 2020، خلال عملية للشرطة في مينيابولس في اندلاع احتجاجات ضد العنصرية وعنف الشرطة في الولايات المتحدة.

وكان شوفين قد أدين بجريمة القتل من الدرجة الثانية من قبل هيئة محلفين بنهاية نيسان/ أبريل الماضي.

وفي وقت سابق، قدم الشرطي ديريك شوفن الذي دين بقتل الأميركي الأسود جورج فلويد، الجمعة، “تعازيه” إلى عائلة الضحية.

وقال الشرطي الأبيض (45 عاماً) خلال جلسة إعلان العقوبة بحقه، “بسبب المسائل القانونية العالقة، لست في صدد الإدلاء بتصريح رسمي في هذه المرحلة، ولكن باقتضاب، أحرص على تقديم تعازي إلى عائلة فلويد”.

وأضاف، في أول تصريح علني يدلي به منذ مقتل فلويد في 25 أيار/مايو 2020، “ستظهر في المستقبل معلومات جديدة، وآمل أن تكون مثيرة للاهتمام وتجلب لكم راحة الضمير”.

وفي وقت سابق من الجلسة، طلبت عائلة فلويد من القضاء إنزال “العقوبة القصوى”، أي السجن أربعين عاماً، بحق الشرطي ديريك شوفن.

وسأل شقيق فلويد تيرينس الشرطي “لماذا؟ ماذا كان يدور في رأسك حين جثوت بركبتك على رقبة أخي في وقت كنت تعلم أنه لم يكن يمثل أي تهديد؟”.

من جهتها، قالت والدة الشرطي شوفن أمام المحكمة، “إن نجلي إنسان هادئ وعاقل ومحترم”، مضيفة “إنني أعدت التفكير كثيراً في أحداث 25 أيار/مايو 2020، وقد رأيت الثمن الذي دفعه، ولا أعتقد أن حكماً شديداً سيكون جيداً بالنسبة إليه”.

وطلب المدعون عقوبة السجن ثلاثين عاماً بحق الشرطي البالغ (45 عاماً) الذي قتل في 25 أيار/مايو 2020، في مينيابوليس الرجل الأربعيني الأسود خنقاً، عندما ضغط بركبته على عنقه، ما أثار حركة مناهضة للعنصرية غير مسبوقة في كافة أنحاء الولايات المتحدة والعالم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *