Connect with us

فلسطين

واشنطن تطالب السلطة بالتحقيق الشفاف بملابسات وفاة نزار بنات

واشنطن- “القدس” دوت كوم- سعيد عريقات- أصدرت وزارة الخارجية الأميركية عصر الخميس، بياناً واضح اللهجة يطالب السلطة الفلسطينية بإجراء تحقيق شامل بشأن موت الناشط الفلسطيني نزار بنات أثناء اعتقاله من قبل قوى الأمن الفلسطيني.

وقال البيان الذي استلمت “القدس” نسخة عنه: “نشعر بقلق بالغ لوفاة الناشط الفلسطيني نزار بنات والمعلومات التي وردت بخصوص ملابسات وفاته”.

ويقول البيان “نتقدم بأحر التعازي لأسرته ولمجتمعه، ونحث السلطة الفلسطينية على إجراء تحقيق شامل وشفاف وضمان المساءلة الكاملة في هذه القضية”. وينهي البيان بالإشارة إلى “إن لدينا مخاوف جدية بشأن القيود التي تفرضها السلطة الفلسطينية على ممارسة الفلسطينيين لحرية التعبير ومضايقة نشطاء ومنظمات المجتمع المدني”.

وكان الناشط الفلسطيني نزار بنات، قد توفي بعد اعتقاله من قبل قوات أمن السلطة الفلسطينية الأمر الذي أثار تفاعلا واسعا وإدانات في الضفة الغربية وخارجها.

وقالت عائلة بنات، إن 20 عنصراً مسلحاً بالأمن الفلسطيني اقتحموا منزل العائلة في الخليل حوالي الساعة الـ3:30 فجر الخميس وقاموا “باعتقاله وضربه بوحشية”.

وأصدر محافظ الخليل، جبرين البكري، بياناً حول وفاة بنات، قائلا وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية: “على إثر صدور مذكرة إحضار من النيابة العامة لاعتقال المواطن نزار خليل محمد بنات، قامت فجر اليوم قوة من الأجهزة الأمنية باعتقاله، وخلال ذلك تدهورت حالته الصحية وفوراً تم تحويله إلى مشفى الخليل الحكومي وتم معاينته من قبل الأطباء حيث تبين أن المواطن المذكور متوف وعلى الفور تم إبلاغ النيابة العامة التي حضرت وباشرت بإجراءاتها وفق الأصول”.

يذكر أن نزار بنات الذي يمتهن النجارة كان معارضاً ضد السلطة الفلسطينية على مدى أعوام، موجهاً لها اتهامات بالفساد، حيث وفي آخر تدوينة له على صفحته بفيسبوك، هاجم رئيس الوزراء الفلسطيني محمد شتية حول إفشال صفقة مبادلة مع إسرائيل كانت لتقدم نحو مليون جرعة لقاح لفيروس كورونا الجديد أو ما يُعرف “كوفيد-19” مع إسرائيل.

بدورها قالت الهيئة المستقلة ومؤسسة الحق لحقوق الإنسان مساء الخميس: إن تشريح جثمان الناشط والمعارض نزار بنات أظهرت وجود إصابات تتمثل في كدمات في مناطق عدة من جسده، وأن سبب وفاته “غير طبيعي”.

وأكدت المؤسستان الحقوقيتان خلال مؤتمر صحافي مشترك عقدتاه في مدينة رام الله، بشأن التحقيقات الأولية في ظروف وفاة بنات اثناء اعتقاله من قبل أجهزة أمن في الخليل، أن نتائج التشريح أظهرت إصابات بالرأس والعنق والصدر والظهر والأطراف العلوية والسفلية ووجود آثار تربيط في اليدين وكسور في الأضلاع.

وقال رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان عمار الدويك: إن نتائج التشريح تظهر وجود كدمات في جميع أجزاء الجسم، وكسور في الأضلاع، وأن الوفاة غير طبيعية.

وطالب الدويك بفتح تحقيق جنائي بشأن حادثة وفاة الناشط بنات، وبإلغاء حالة الطوارئ وتعديل التشريعات الخاصة بالاعتقالات والتحقيقات، وبإطلاق سراح كل معتقلي الرأي وفتح المجال لحرية التعبير والحريات العامة.

وقال مدير مؤسسة الحق شعوان جبارين خلال المؤتمر الصحافي: إن الناشط نزار بنات وصل المستشفى متوفياً.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *