Connect with us

فلسطين

تدشين ميدان الصحافة وسط مدينة غزة

غزة – “القدس” دوت كوم – دشنت بلدية غزة بالتعاون مع منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، “ميدان الصحافة” بديلًا لمسمى مفترق “ضبيط” وسط مدينة غزة والذي يتواجد فيه برج الجوهرة الذي استهدفه الاحتلال ويضم عشرات من المكاتب الصحفية، والقريب أيضًا من برج الجلاء الذي دمر هو الآخر ويضم مكاتب صحفية أخرى.

وشارك في التدشين العشرات من الصحفيين، إلى جانب ممثلين عن بلدية غزة، حيث رفعت العلم الفلسطيني وشعارات تؤكد على دور الصحافة والإعلام في مواجهة الاحتلال وعدوانه المتكرر على القطاع.

وقال يحيى السراج رئيس البلدية خلال كلمة له، إن تسمية المكان بـ “ميدان الصحافة” إنما يأتي كلمة وفاء للصحفيين والإعلاميين وتقديرًا لدورهم في كشف جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وأشار السراج إلى أن الاحتلال تعمد خلال عدوانه لاستهداف المواطنين الأبرياء والبنية التحتية بشكل ممنهج، مضيفًا “حاول أن ينتزع من الشعب الفلسطيني الصبر والصمود وبث اليأس والقنوط، لكن شعبنا دائمًا يثبت أنه عصي على ذلك وأنه مؤمن بحقه وصامد حتى نيل حقوقه كاملة”.

ولفت إلى أن العدوان القاسي استهدف الصحفيين ما أدى لاستشهاد الصحفي يوسف أبو حسين، وتدمير نحو 40 مقرًا لمؤسسات صحفية وإعلامية.

من جهته قال محمد حبيب مدير وحدة التنسيق مع الوزارات بوزارة الإعلام بغزة، إن المعركة الإعلامية خلال العدوان الأخير لم تقل ضراوة عن المعركة العسكرية التي خاضتها المقاومة.

ولفت حبيب في كلمة له، إلى أن الاحتلال خلال عدوانه الشرس اتجاه الإعلاميين تسبب باستشهاد صحفي وتدمير العشرات من المؤسسات وجرح وإصابة صحفيين آخرين، معتبرًا أن هذا الاستهداف يدلل على أن الإعلام الفلسطيني قد حقق انتصارًا كبيرًا خلال الحرب الأخيرة، وأن الاستهداف له لن يؤثر فيه على مواصلة رسالته.

وأشار إلى أن 47 صحفيًا استشهدوا منذ عام 2000 برصاص وعدوان الاحتلال على الإعلام الفلسطيني في كافة أنحاء الوطن.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *