Connect with us

عربي ودولي

وفد وزاري سوري يبحث في الأردن التعاون في مجال الغاز والكهرباء

عمان- (شينخوا)- بحث وفد وزاري سوري في الأردن اليوم الأربعاء، مجالات التعاون في قطاعي النفط والكهرباء وسبل تعزيزها، بحسب بيان لوزارة الطاقة في المملكة.

وأفاد البيان أن وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي، بحثت اليوم مع الوفد السوري الذي ضم وزير النفط والثروة المعدنية بسام طعمة ووزير الكهرباء غسان الزامل “مجالات التعاون في قطاعي النفط والكهرباء وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين”.

واستعرض الجانبان خلال الاجتماع الذي عقد في العاصمة الأردنية عمان وحضره مسؤولون في قطاع الطاقة من البلدين “وضع شبكة الربط الكهربائي بين الأردن وسوريا ووضع البنية التحتية لخط الغاز العربي الواصل بين البلدين”.
وناقش الجانبان “سبل تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة” وفقا للبيان.

وأكدت الوزيرة زواتي، خلال الاجتماع، “أهمية تفعيل التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، انطلاقا من روح العلاقة الأخوية بينهما وفي إطار سياسة تضع بالاعتبار التكامل الاقتصادي الذي يخدم مصالح البلدين والشعبين”.

وعرضت الوزيرة “أوجه التعاون في مجال الغاز الطبيعي وأهمية تأهيل البنية التحتية لخط الغاز العربي بما يحقق مصالح الشعبين”، وأكدت “أهمية منظومة الربط الكهربائي بين الدولتين والتي تشكل جزءا من الربط الكهربائي العربي”.

كما عرضت التجربة الأردنية في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، مؤكدة “أهمية الإستفادة من الخبرات الأردنية في هذا المجال”.

من جهته قال الوزير طعمة، إن “الجانبين تطرقا إلى التعاون المشترك بين البلدين في مجال الغاز من خلال خط الغاز العربي وتناولا الوضع الفني لهذا الخط وإمكانية استخدامه لنقل الغاز”.

وجرى تبادل مجموعة أفكار من الممكن أن تشكل “أرضية صلبة” للتعاون المستقبلي بين الدولتين لمصلحة شعبيهما.

وقال الوزير الزامل إن الجانبين “ناقشا إعادة تأهيل خط الربط الكهربائي بين البلدين في إطار خط الربط الكهربائي العربي، وسيجري قريبا وضع الخطط لإعادة تأهيل خط الربط”، واصفا الاجتماع الذي عقد، اليوم، بأنه “مثمر لجهة الإرتقاء بالعلاقات بين البلدين”.

يشار إلى أن الخط الغاز العربي الذي يمتد بين مصر والأردن وسوريا تم تشييده منذ 2004 على مراحل لتصدير الغاز المصري إلى الأردن وسوريا ولبنان، إلا أن الأزمة السورية التي اندلعت في 2011 أوقفت ضخ الغاز إلى سوريا بعد تعرضه لأكثر من تفجير.

وتعرضت الشبكة الكهربائية الواصلة بين الدول الثلاث للتخريب في سوريا وبحاجة إلى صيانة من قبل الحكومة السورية لاكتمال الربط بين الدول الثلاث.

وتعاني سوريا من نقص في تزويد الغاز والكهرباء بسبب الأزمة السورية وتعمل الحكومة السورية على تأمين احتياجاتها من الغاز المصري عبر الخط الواصل إليها لتشغيل محطات الكهرباء التي توقف عدد منها بسبب الحرب.

ويوجد لدى الأردن فائض من الطاقة الكهربائية بعد تشغيل “محطة العطارات” التي تولد الكهرباء من الصخر الزيتي جنوب المملكة ودخول أكثر من 20 في المائة من الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية والرياح .

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *