Connect with us

فلسطين

مزارعو قطاع غزة يطالبون بفتح المعابر

غزة- “القدس” دوت كوم- طالب مزارعو قطاع غزة بضرورة فتح المعابر وادخال مدخلات الإنتاج الزراعي وتوفير الاعلاف والمواد البيطرية.
وقال المزارعون خلال ورشة عقدتها جمعية التنمية الزراعية “الاغاثة الزراعية” انهم مقبلون على كارثة زراعية حقيقية، وتتمثل في منع استيراد المدخلات الزراعية الذي يؤثر بشكل سلبي على سير عجلة الإنتاج الزراعي في قطاع غزة، حيث لن يتمكنوا من التحضير للموسم الزراعي الحالي، وذلك لعدم توافر مدخلات الإنتاج الزراعي مثل الأسمدة ومعقمات التربة وأصناف عديدة من البذور.
وبين المزارعون ان عدم توفير البذور والمستلزمات الزراعية سيؤدي الى زيادة أسعار المنتجات الزراعية خلال الفترة القادمة بشكل كبير جدا، وبالتالي عدم الحصول على مردود اقتصادي يغطي خسارة الضرر الذي لحق بهم نتيجة العدوان او اغلاق المعابر.
واشاروا الى ان منع عمليات تصدير المحاصيل الزراعية منذ أكثر من 40 يوما ادى الى تكدس المنتجات الزراعية في الأسواق المحلية، وبالتالي انخفض سعرها بشكل كبير مما أدى الى خسائر فادحة لدى المزارعين فاقت 16 مليون دولار، حيث يتم تصدير حوالي 50 ألف طن في العام الواحد بحسب وزارة الزراعة.
وأوضح المزارعون انهم ينتظرون موعد التصدير بفارغ الصبر لتعويض الخسارة التي لحقت بهم في مواسم سابقة لان موسم التصدير يعتبر من اهم مصادر تعويض للمزارعين عن الخسائر المتكررة التي يعانون منها على مدار العام من الانتهاكات من قبل الاحتلال سواء كانت عن طريق رش محاصيلهم الزراعية أو فتح سد مياه الامطار على المحاصيل.
وطالب المزارعون كافة المؤسسات الحقوقية والدولية والعربية ذات العلاقة بالزراعة بالوقوف عند مسؤولياتها لإجبار الاحتلال على فتح معبر كرم أبو سالم والسماح بتسويق وتصدير المنتجات الزراعية وإدخال المستلزمات الزراعية.
يذكر انه وحسب الاحصائيات الأخيرة للخسائر الناجمة عن منع الاحتلال ادخال المستلزمات الزراعية وصلت الى اكثر من 6 مليون دولار، الامر الذي ينذر بكارثة حقيقة ستحل على القطاع الزراعي في المستقبل القريب وسيؤثر أيضا على السلة الغذائية الخاصة بسكان قطاع غزة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *