Connect with us

اقتصاد

الأردن يطلق نافذة تمويلية لدعم مطوري الألعاب الإلكترونية

عمان- (د ب أ)- أطلق صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية في الأردن نافذة تمويلية لدعم مطوري الألعاب الالكترونية، ضمن جهوده لمساعدة الشباب على تطوير أفكاره وتعليمه أسس تصميم وإنتاج ألعاب إلكترونية، من خلال مختبر الألعاب الأردني.

وقال الصندوق في بيان  صحفي اليوم الثلاثاء، أوردته وكالة الأنباء الأردنية ( بترا)، إن فكرة النافذة تقوم على بناء قدرات الشباب وتعزيز كفاءاتهم وقدراتهم الإنتاجية في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية، ورفع مستوى الوعي بأهمية صناعة الألعاب بين الجيل الجديد، إضافة إلى تقديم الدعم المالي واللوجستي للمطورين المستقلين والشركات الناشئة في الأردن. وأضاف أن النافذة توفر دعماً مالياً لا تزيد قيمته عن خمسة آلاف دينار لمطوري الألعاب المستقلين، ولا تزيد عن 10 آلاف دينار للشركات الناشئة، بهدف تنمية عقول الشباب الأردني المبدع، وتوفير الفرصة للعمل على تطوير أفكارهم وتنميتها وتحويلها إلى مشاريع إنتاجية توفر فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.

وأوضح أنه بإمكان المهتمين من أفراد أو شركات ناشئة ممن يبحثوا عن فرص لدعم مشاريعهم التقنية، التقدم للنافذة ضمن شروط محددة  في الفترة ما بين 24 حزيران/يونيو الجاري ولغاية 15 تموز/يوليو المقبل.
وتأسس مختبر الألعاب الأردني بمبادرة من الملك عبد الله الثاني عام 2011 ، وصمم خصيصا لتلبية احتياجات المطورين والشركات في تصميم الألعاب الإلكترونية وبرمجتها، ليكون بمثابة حاضنة لمشاريعهم ولتنمية عقول الشباب الأردني المبدع.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *