Connect with us

عربي ودولي

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يعتزمون فرض عقوبات جديدة ضد بيلاروس

لوكسمبورج – (د ب أ)- يعتزم وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الذين سيجتمعون اليوم الاثنين في لوكسمبورج إدراج عشرات من أنصار الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو على القائمة السوداء في مسعى لتضييق الخناق على حكومته وتقوية معارضيها.
وقالت مصادر في الاتحاد الأوروبي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الأسبوع الماضي إن 78 شخصًا سيتعرضون لإجراءات مثل حظر السفر داخل الاتحاد الأوروبي أو تجميد أصولهم داخل دول التكتل. ومن المقرر أيضًا استهداف سبعة كيانات على الأقل مثل مؤسسات أو شركات مملوكة للدولة، وفقًا للمصادر نفسها.
ومن المقرر أن يناقش الوزراء السبعة والعشرون فرض مجموعة أكبر وأكثر صرامة من العقوبات الاقتصادية التي تستهدف قطاعات المشروعات المدرة للمال. وقال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إنهم يتوقعون أن يتوصل الوزراء إلى “اتفاق سياسي واضح” بشأن ما يجب أن تغطيه تلك العقوبات.
وتضمنت الخيارات المطروحة حتى الآن البوتاس- وهو ملح غني بالبوتاسيوم يستخدم في صناعة الأسمدة – والمنتجات النفطية .
وقال مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي إن هذه العقوبات لن تكون جاهزة للتطبيق يوم الاثنين.
ومن المقرر أن تتحدث زعيمة المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيخانوفسكايا، التي دعت إلى اتخاذ الاتحاد الأوروبي إجراءات صارمة، مع الوزراء في لوكسمبورج.
ونتيجة للقمع المستمر ضد الحركة الديمقراطية في بيلاروس، فرض الاتحاد الأوروبي بالفعل عقوبات على ما يقرب من 90 شخصًا، من بينهم الرئيس نفسه.
وشهدت بيلاروس احتجاجات شعبية ضد لوكاشينكو منذ الانتخابات الرئاسية التي جرت في آب/أغسطس 2020 والتي يعتقد الاتحاد الأوروبي أنها لم تكن حرة ولا نزيهة.
وقامت السلطلات البيلاروسية الشهر الماضي بتحويل مسار رحلة طيران  تابعة لشركة ريان إير واعتقلت المعارض للحكومة رومان بروتاسيفيتش وصديقته صوفيا سابيجا.
ونتيجة لذلك، تم حظر شركات الطيران البيلاروسية من دخول المجال الجوي للاتحاد الأوروبي اعتبارًا من أوائل حزيران/يونيو الجاري.
يشار إلى أن معظم المستهدفين في حزمة العقوبات التي سيجري تبنيها اليوم الاثنين متهمين بالمساعدة في قمع المتظاهرين أو الشخصيات المعارضة أو الصحفيين، لكن آخرين تم اختيارهم لصلتهم بتحويل مسار رحلة الطائرة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *