Connect with us

فلسطين

معايعة: مؤشرات إيجابية لعودة القطاع السياحي الفلسطيني للعمل

بيت لحم –”القدس” دوت كوم- من جورج زينه – اكدت وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة ان الوزارة وبالشراكة مع القطاع السياحي الخاص تعمل على مجموعة من البرامج والانشطة لضمان عودة القطاع السياحي للعمل والحياة وخصوصا بعد المؤشرات الايجابية بتراجع عدد الاصابات وانكسار المنحنى الوبائي وارتفاع عدد متلقي اللقاح في فلسطين وتطعيم العاملين في القطاع السياحي وانتهاج خطة وطنية خاصة باعتماد القطاع السياحي لبروتوكولات صحية عالمية.
جاءت اقوال الوزيرة معايعة خلال استقبالها لممثلة جمعية مكاتب السفر اليونانية وممثل شركة ماريوس ترافل في اليونان السيدة ماغدولينا اثناسيدو، حيث جرى اللقاء في مقر وزارة السياحة والاثار بمدينة بيت لحم وبحضور السيد ماجد اسحق مدير عام التسويق السياحي في الوزارة و مسؤول ملف انعاش السياحة.
معايعة اكدت اهمية هذا اللقاء في بناء جسور التعاون لعودة النشاط السياحي بين البلدين، متحدثة عن اخر التطورات لجائحة كورونا في فلسطين، وما وصلت الية الجهود الفلسطينية لمكافحة هذا الوباء العالمي، مؤكدة نجاح خطة الوزارة في انتاج واعتماد بروتوكولات صحية سياحية في ظل جائحة كورونا وبمعايير عالمية، علاوة على رفع كفاءة العاملين في القطاع السياحي وخاصة في موضوع العناية والوقاية والسلامة العامة وايجاد فرص عمل للعاطلين عن العمل وتجهيز المنشآت السياحية فضلا عن التوعية و الترويج السياحي.
واكدت معايعة “اننا في وزارة السياحة والآثار نسعى لان تكون تجربة السائح في فلسطين تجربة غنية بحيث يعود الى وطنه حاملا صورة جميلة عن فلسطين وشعبها وأهلها ومطلع على ما يعانيه الشعب الفلسطيني من ظلم تاريخي”
و تباحث الطرفان في سبل بدء التحضيرات اللازمة لإعادة تنظيم زيارات الوفود السياحية من اليونان الى فلسطين، بالإضافة للاطلاع على التجربة الفلسطينية في اعتماد بروتوكولات صحية عالمية للقطاع السياحي والتدابير التي اتخذتها فلسطين لخلق بيئة سياحية آمنة للسياح القادمين لزيارة فلسطين.
وبدورها اكدت السيدة ماغدولينا اثناسيدو عن شكرها للوزيرة معايعة على تعاونها الكبير، مؤكدة بان هناك اعداد كبيرة من السياح والحجاج اليونانيين الذين ينتظرون الوقت المناسب لزيارة فلسطين والتمتع بما تحتضنه فلسطين من مواقع سياحية واثرية وحسن الضيافة وجمال المناطق الطبيعية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *