Connect with us

فلسطين

“الشعبية” تقلل من أهمّية القرار الألماني بحقها

غزة – “القدس” دوت كوم – قللت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، من انعكاسات القرار الألماني بحظر رفع راياتها على أداء وفعاليات ونشاط أنصارها وأصدقائها في ألمانيا وكافة بلدان أوروبا.

وبينت الجبهة في بيان لها، الأحد، أنها تحظى بإسناد ودعم وتضامن شعبي ورسمي كبير، وهناك التفاف واسع معها ومع القضية الفلسطينية وذلك بازدياد ملحوظ.

وأشارت الجبهة في بيانها، لقرار أحزاب الائتلاف الحاكم بحظر رفع راياتها ورايات حركة حماس في ضوء مخاطبة وزيرة العدل كريستين لامبرخت وزير الداخلية هورست زيهوفر بالحظر، معتبرةً أن ذلك يثبت مجددًا انحياز وتواطؤ السلطات الألمانية وأعضاء البرلمان وبعض الأحزاب مع الاحتلال.

ودعت الشعبية، الأحرار في ألمانيا ومختلف الأحزاب والشخصيات بالبلاد إلى إدانة قرار الحظر والعمل على إلغائه، ومواصلة الضغط على السلطات تصويب علاقتها التآمرية مع الاحتلال والقائمة على الانحياز وتشريع جرائمه بحق الشعب الفلسطيني. كما جاء في بيانها.

وأعربت الجبهة عن أسفها لقرار الحزب الاشتراكي الديمقراطي بالموافقة على قرار الحظر، داعيةً إلى ضرورة أن تعيد بعض الأحزاب الاشتراكية واليسارية في أوروبا أوراقها وصياغة برامجها وتخليصها من الطفيليات اليمينية داخلها، بما يعزز دورها في دعم وإسناد القضية الفلسطينية وتوفير الغطاء القانوني والإنساني والأخلاقي لنشاطها والدفاع عنها في المحافل والمؤسسات الرسمية الأوروبية، والتصدي للقوى اليمينية الأوروبية المتصهينة. وفق نص بيانها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *