Connect with us

اقتصاد

وصول أول الأفواج السياحية الروسية إلى مدينة العقبة الأردنية

عمان- (شينخوا) وصلت إلى مدينة العقبة الأردنية (جنوب البلاد) فجر اليوم الأحد، طائرة روسية تقل 220 سائحا، تعد الأولى ضمن رحلات مبرمجة للمملكة بمعدل رحلة أسبوعياً وتستمر حتى نهاية العام الحالي.

وقال وزير السياحة والآثار الأردني نايف حميدي الفايز، في بيان، إن وصول الطائرة السياحية اليوم، إلى العقبة وانطلاق السياح الروس منها لزيارة كافة المواقع السياحية والأثرية في المملكة، يدعم دوران عجلة الحركة السياحية.


وأكد حرص بلاده على عودة المجموعات السياحية إليها، مشيرا إلى الجاهزية العالية لاستقبال السياح من الخارج، لاسيما وأن المملكة استطاعت السيطرة على الوضع الوبائي والمحافظة على نسب منخفضة في أعداد الإصابات المسجلة بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

من جهته، قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية عبد الرزاق عربيات، إن أفواج السياح الروس القادمين للمملكة جاءوا من خلال شركة (ترافكو الأردن) للسياحة الوافدة.


وبين أن السياح سيستمرون بالوصول إلى العقبة تباعا في ظل الظروف الراهنة ورفع سلطات الطيران الروسية، الأردن من قائمة الدول المعرضة لفيروس كورونا، ما شجع مواطنيها على التوجه للسياحة في ربوع المملكة، لافتا إلى أن بدء وفود السياح الأجانب يحمل نتائج إيجابية مستقبلية للحركة السياحية بالمملكة.

وأكد عربيات أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والحوافز الممنوحة للطائرات القادمة إلى العقبة، تسهم بشكل لافت في ازدياد حركة السياحة الوافدة، مشيرا إلى أن الهيئة تتبع سياسة الدعم باستقطاب الطيران العارض ضمن مطار الملك حسين الدولي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وقال، “نتوقع ارتفاعا في أعداد الطائرات الروسية والتي تحمل سياحا قادمين إلى المملكة خلال الفترة المقبلة”.

يشار إلى أن الدخل السياحي في الأردن تراجع بنسبة 77.6 بالمائة خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحسب بيانات صادرة عن البنك المركزي الأردني.


وحسب بيانات البنك المركزي، هبط الدخل السياحي إلى 175.3 ملايين دينار ما يعادل 247 مليون دولار خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بـ780 مليون دينار، ما يعادل 1.1 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.


وكان الدخل السياحي للأردن قبل جائحة كورونا يصل إلى نحو خمسة مليارات دولار سنويا.


وكانت الحكومة الأردنية فرضت إغلاقات على قطاعات التعليم، والسياحة، والمطاعم، وصالات الأفراح والمقاهي منذ مطلع العالم الحالي بعد أن تعرض الأردن لموجة ثانية من جائحة كورونا، وذلك بسبب تفشي المرض وارتفاع عدد الوفيات والإصابات.

وفي مطلع الشهر الحالي، بدأت الموجة الثانية من الجائحة بالانحسار حيث وضعت الحكومة خطة لتلقيح المواطنين وخاصة المنطقة الجنوبية التي تضم العقبة ووادي رم والبتراء، وهي مناطق سياحية يقصدها السياح الأجانب للوصول إلى صيف آمن مع نهاية شهر تموز المقبل.

وسجل الأردن أمس السبت، 9 وفيات و311 إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 9656 والإصابات إلى 745978، وفق بيان لوزارة الصحة الأردنية.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم إجراء 15240 فحصاً، ليبلغ إجمالي الفحوصات التي أجريت منذ بدء الجائحة ولغاية الآن 7657848، لافتاً إلى أن نسبة الفحوصات الإيجابيّة وصلت إلى 2.04 بالمئة.


وبينت أن عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا بلغ 2043855، فيما أتم 870480 شخصاً تلقي الجرعتين، وبلغ عدد المسجلين على المنصة لتلقي اللقاح 3010396.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *