Connect with us

عربي ودولي

إثيوبيا تجري انتخابات غدا، وسط أعمال العنف والمجاعة في إقليم تيجراي

أديس أبابا- (د ب أ)- يبدو أن رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، مطمئن على احتفاظه بمنصبه، بعد الانتخابات التي ستجرى غدا الإثنين، على الرغم من شن حرب أهلية، تسببت في مجاعة وفشلت في احتواء التوترات العرقية المتفجرة، حسب وكالة “بلومبرج” للأنباء اليوم الأحد.
وبعض من جماعات المعارضة الرئيسية إما تقاطع التصويت أو تم منعها من المنافسة، في حين أن الجماعات الـ42 الأخرى، التي مازالت تخوض السباق، سوف تقوم بتفتيت التصويت المناهض للحكومة.
ويترك ذلك حزب “الازدهار” بقيادة آبي أحمد في مسار واضح للاحتفاظ بأغلبيته في مجلس النواب، المكون من 547 مقعدا، الذي ينتخب رئيس الوزراء.
وكان قد تم تأجيل التصويت، الذي كان من المقرر في بادئ الأمر أن يتم في آب/أغسطس من العام الماضي، مرتين- أولا بسبب جائحة فيروس كورونا ، ثم لمنح السلطات مزيدا من الوقت للاستعداد.
وحتى الآن، سجل 3ر38 مليون شخص من سكان إثيوبيا، البالغ عددهم 110 ملايين نسمة ، أسماءهم،  للإدلاء بأصواتهم في 43 ألفا و372 مركز اقتراع.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *