Connect with us

رياضة

فراس ابو هلال: نعمل على نشر رياضة”التيك بول” في كافة محافظات الوطن والشتات


القدس”القدس”دوت كوم – باشر نادي العاصمة بأدخال ونشر رياضة التيك بول رسميا على أجندته الرياضية وبين فرقه من كلا الجنسين، حيث يشرف على هذه الرياضة في نادي العاصمة وعلى ملعب النادي المعشب حديثا المدرب الخلوق تامر عقل، الذي أطلق عدة دورات لكافة الفئات العمرية بهدف نشر هذه الرياضة في القدس.
من ناحيته أكد فراس ابو ميالة ان نادي العاصمة يعكف على تنظيم “بطولة القدس الأولى” للتيك بول بعد عيد الاضحى مباشرة بالشراكة ورعاية تجمع قدسنا للاتحادات الرياضية واشراف اتحاد اللعبة.


من ناحيته أكد رئيس الاتحاد الفلسطيني للتيك بوك المحامي فراس ابو هلال ان مجلس ادارة الاتحاد يعكف على نشر هذه الرياضة العريقة التي يمارسها كبار نجوم كرة القدم العالميين في كافة محافظات الوطن، وهناك خطة مدروسة أقرها الاتحاد بنشر هذه الرياضة بتوجيهات من رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية الفريق جبريل الرجوب، وفي القدس هناك نادي العاصمة وجمعية الشبان المسيحية يعتزمان نشر هذه الرياضة بالقدس ، فيما يعتزم تجمع قدسنا رعاية بطولة سنوية في القدس بالشراكة مع نادي العاصمة.


  وأكد ابو هلال ان لعبة «التيك بول» تعد مزيجاً بين كرة القدم وكرة الطاولة وتلعب بشكل فردي أو زوجي ولكلا الجنسين، ومهمتنا كمجلس ادارة ان نعمل حاليا على نشر اللعبة في الأندية النشيطة في لعبة كرة القدم اولا، وسنتجه لكافة الأندية الفلسطينية بالتدريج، ومن ثم سنتوجه لاحقا للاتحاد الدولي والاسيوي لاستقدام تجهيزات خاصة باللعبة وهي طاولات شبيهة بكرة الطاولة، بالإضافة الى إقامة دورات تدريبية عبر الاتحادين الآسيوي والدولي، سيما وأن هذه الرياضة تدخل في دورات الألعاب الآسيوية، وسيكون هدفنا هو بناء قاعدة للعبة بهدف المشاركة مستقبلاً في البطولات الدولية.


 وختم المحامي ابو هلال قائلا: أن لعبة «التيك بول» تمارس بالكرات المستخدمة في كرة القدم، ويمكن ممارستها بواسطة لاعبين (لعبة الفردي) ، أو 3 لاعبين (الزوجي الكندي) ، أو 4 لاعبين (لعبة الزوجي)، ويسمح لكل لاعب / فريق بإعادة الكرة بحد أقصى 3 لمسات من أي جزء من الجسم ، باستثناء اليدين والذراعين   أما في منافسات الزوجي، فيمتلك الفريق 3 لمسات كحد أقصى ومع ذلك ، يجب على اللاعبين تمرير الكرة مرة واحدة على الأقل لبعضهم البعض، وفي أثناء اللعب ، لا يمكن لمس الطاولة ولا الخصم .

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *