Connect with us

فلسطين

خط هاتفي للمساعدة.. الأزرق لـ”القدس”: العدوان على غزة ترك آثاراً نفسية كبيرة لدى النساء والأطفال

بيت لحم- “القدس” دوت كوم- نجيب فراج- قالت مديرة مركز الإرشاد النفسي والاجتماعي للمرأة خولة الأزرق: إن المركز أطلق خطاً هاتفياً للخدمات النفسية لمساعدة النساء والأطفال على تخطي الآثار النفسية السلبية الناجمة عن العدوان الإسرائيلي الهمجي الأخير على قطاع غزة.

وقالت الأزرق لـ”القدس”: إن المركز أطلق هذا الخط للتأكيد على أنه يقف إلى جانب أهلنا ونسائنا في قطاع غزة من خلال تقديم الدعم النفسي للاطفال والنساء في وجه العدوان الذي ترك آثاراً نفسية سلبية عميقة على الأهالي، خصوصاً النساء اللواتي يعانين من أوضاع نفسية واجتماعية واقتصادية صعبة أصلاً في القطاع.

وأشارت الأزرق إلى أن الخط المجاني الذي تم وضعه يستقبل مكالمات هاتفية من النساء في قطاع غزة، حيث يطلبن استشارات حول أعراض نفسية تظهر على الأطفال واستشارات نفسية حول معاناتهن بعد ما مررن به وعائلاتهن نتيجة الحرب والعدوان، إذ تقوم الاختصاصيات النفسيات لدى المركز بالرد ومساعدة النساء وتقديم النصح والإرشاد النفسي بشأن كيفية التعامل مع مجموعة الأعراض النفسية التي تظهر بالمجتمعات التي تتعرض للحرب والعدوان.

وأوضحت الأزرق أن المركز يستقبل بشكل يومي عبر هذا الخط العشرات من اتصالات النساء لطلب الاستشارات النفسية التي يتمحور معظمها حول سلوكيات نفسية لدى الأطفال، مثل الخوف والتبول اللاإرادي والعنف، إلى جانب الضغوط النفسية التي يتعرض لها نتيجة عوامل عدة.

وأكدت الأزرق أن الأعراض التي يجري الحديث عنها هي أعراض طبيعية نتيجة لوضع الحرب والعدوان وعدم الاستقرار كما كل مناطق العالم، موضحة أنه كما يعاني الناس في الضفة الغربية في مناطق المواجهة والاحتكاك من هذه الآثار النفسية السلبية يعاني أهلنا بالقطاع، وبالتالي كان لا بد من التحرك لإسنادهم في هذا المجال.

وأشارت إلى أن الأعراض مختلفة ومتنوعة، ويمكن التعامل معها، موضحةً أنه يتم تنسيق مجموعة من الخدمات مع مؤسسات متخصصة في هذا المجال في قطاع غزة، حيث يرتبط المركز بعلاقات وشراكات مع مجموعة من المؤسسات النسوية هناك، مثل طاقم شؤون المرأة ومركز عائشة، ويجري التنسيق معه، إذ يتم تحويل الحالات التي تحتاج ألى متابعة إلى هذه المراكز التي تتابع العمل الميداني.

كما أشارت الأزرق إلى أن مركز الإرشاد النفسي الاجتماعي للمرأة جزء من حملة يديرها الاتحاد العام للمرأة، حيث يتم تشجيع وتسجيل عائلات على القيام بكفالات لعائلات في قطاع غزة، إذ تكفل عائلات من الضفة عائلات من قطاع غزة مدداً متفاوتة، وهي شهر أو ثلاثة أشهر أو ستة أشهر، ما يؤكد استمرار العلاقة بين أبناء الشعب الفلسطيني التي يحاول الاحتلال تفريقها.

وطالبت الأزرق النساء اللواتي يحتجن إلى الدعم النفسي بالاتصال على الرقم المجاني للتواصل مع الاختصاصيات الاجتماعيات في مركز الإرشاد النفسي والاجتماعي للمرأة، وهو 1800807080.

وحول خدمات مركز الإرشاد النفسي الاجتماعي للمرأة المختلفة، قالت الأزرق: إن هناك العديد من البرامج التي يقدمها المركز، وهي خدمات وبرامج متعددة، مثل الدعم القانوني والتمكين الاقتصادي وخدمات التشغيل للخريجات الشابات؛ من خلال برنامج التشغيل والعمل ثلاثة أشهر أو ستة أشهر بالتعاون مع مؤسسات محلية ودولية، حيث تتم مساعدة الخريجات على دخول سوق العمل وإثبات مهاراتهن، إلى جانب برامج التدريب المهني والتشغيل مع مؤسسات القطاع الخاص.

وتطرقت مديرة مركز الإرشاد النفسي والاجتماعي للمرأة إلى ما يقوم به المركز من حملات توعية وتثقيف مجتمعي ولجان الحماية المجتمعية للنساء في التجمعات النسوية التي تعاني النساء فيها بسبب الاحتلال بالدرجة الأُولى، مثل: سلفيت ويطا والعروب، حيث يعاني منها الناس من اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال، مشددة على أن المركز سيواصل خدماته للمجتمع الفلسطيني عموماً، وللنساء على وجه الخصوص.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *