Connect with us

فلسطين

18 يوماً على إضراب الأسير يوسف العامر وسط تراجع على وضعه الصحي

جنين – “القدس” دوت كوم – علي سمودي – أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير يوسف العامر (28 عاماً) من مخيم جنين، يواصل إضرابه لليوم 18 على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري، وسط تراجع على وضعه الصحي.

وأشارت الهيئة أن الأسير العامر يقبع حالياً داخل زنازين العزل الانفرادي بمعتقل “مجدو”، وحالته الصحية سيئة جداً، فهو يعاني من هزال ومن وجع رأس شديد ودوخة وغثيان، وأوجاع حادة في الكلى، وطنين بالأذنين وعدم وضوح في الرؤيا، وفقد من وزنه 12 كغم.

وذكرت ، أن إدارة سجون الاحتلال تحتجز الأسير داخل زنزانة تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة فلا يوجد بها سوى بطانية وفرشة للنوم، كما قامت إدارة المعتقل بمصادرة الملح من زنزانته.

ولفتت الهيئة أن الأسير العامر معتقل منذ شهر حزيران العام الماضي، وبقي موقوفًا لمدة عام، وفي المحكمة الأخيرة صدر قرار بالاكتفاء بالمدة التي قضاها في السجن، إلا أن سلطات الاحتلال أصدرت بعدها أمر اعتقال إداريّ بحقه لمدة 6 أشهر.

وناشد الأسير العامر عبر محامية الهيئة عقب زيارتها له، المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية بضرورة تقديم الدعم والمساندة له ولرفاقه المضربين ضد هذا الاعتقال الجائر، وطالب بضرورة وضع حد لهذا الاعتقال التعسفي، الذي يُبنى على محاكم غير عادلة، ويعتمد على ملفات سرية بدون أن يُوجه تهمة محددة للأسير، مؤكداً بأنه لن يعلق إضرابه إلا بعد إنهاء قرار الاعتقال الإداري الصادر بحقه والإفراج عنه.

من الجدير ذكره، أنه إلى جانب الأسير العامر يواصل تسعة أسرى آخرين معركة الأمعاء الخاوية، أقدمهم الأسير الغضنفر أبو عطوان والذي يواصل إضرابه منذ 44 يوماً، كذلك الأسير خضر عدنان، والأسير جمال الطويل، وعمرو الشامي، وأيسر العامر وابراهيم العامر، ونادر صوافطة، وعمار تركمان، وعبد الرحمن صلاح.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *