Connect with us

فلسطين

ورشة عمل في بلدة بتير تناقش مخطط هيكلها التنظيمي

بيت لحم- نجيب فراج- عقدت في بلدية بتير غرب من بيت لحم ، اليوم، ورشة عمل بشأن تحديث المخطط الهيكلي للمنطقة المسماه “ج” في بتير بالتعاون مع الحكم المحلي و UN Habitat و فريق التخطيط بجامعة النجاح، حيث افتتح الورشة رئيس بلدية بتير تيسر قطوش مرحباً بالحضور ومشيراً للجهود المبذولة في إنجاز المخطط التوسعي للبلدة.
من جانبه القى الدكتور لؤي زعول مدير وحدة العلقات العامة والاعلام في المحافظة كلمة نقل فيها تحيات المحافظ كامل حميد للحضور والشركاء بالبرنامج مؤكداً على أهمية المخطط الذي ينعكس بالإيجاب على المواطنين و فرصة للتخطيط المستقبلي للقرية في إطار تحديد المرافق المختلفة سواء عمرانية أو زراعية أو سياحية بما يعود بالنفع العام للمنطقة.

و أشار المهندس خليل معمر المدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشترك بالريف الغربي على ضرورة مشاركة المجتمع المحلي في بتير والتعاون مع البلدية لإنجاز المخطط ووضع ملاحظاتهم عليها لعمل التعديلات بما يخدم ويساهم في تطوير المنطقة.

كما قدم د. راسم خمايسي عرضاً مفصلاً لمقترح المخطط 2021 للحضور ومدى الاستفادة من إنجاز المخطط بشكله النهائي، ذلك وسط حضور مختلف المؤسسات وعددا من المواطنين.
يشار الى انه وخلال الفترة الماضية تم تحديد الرؤية المستقبلية لبلدية بتير، حيث أخذت هذه الرؤية بعين الاعتبار المؤثرات الإيجابية )نقاط القوة والفرص( وكذلك المؤثرات السلبية ) نقاط الضعف والتهديدات (التي يجب التغلب عليها.

وقام المشاركون أيضا بتحديد الاحتياجات الأساسية ذات الأولوية وذلك من خلال استخدام مصفوفة المقارنة الثنائية.كما تم تحديد المشاريع التنموية التي تساهم في تحقيق هذه الاحتياجات. بعد ذلك، تم وضع وصف مبدئي لكل مشروع تم ادراجه ضمن السنة الاولى للخطة في العام (2018 ) استخدم فيه نموذج صمم لهذا الغرض، ويشمل هذا النموذج اسم المشروع، ومكان تنفيذه، والموازنة التقديرية، وجهة التمويل والتنفيذ المقترحة، والمعوقات أمام تنفيذه، وطرق التغلب عليها.

ومن ثم تمت صياغتها بشكلها النهائي. وبناء على ذلك، تم إعداد خطة التنفيذ، وتحديد الجهات المعنية بالتنفيذ والتمويل، والفترة الزمنية للتنفيذ لكل من مشاريع السنة الاولى في الخطة التنموية المحلية لبتير بما في ذلك المخطط الهيكلي . وتم عرض هذه الخطة على أهالي بتيرمن خلال اجتماع عام عرض فيه مخرجات الخطة، وبناء على ملاحظات الأهالي تم صياغة الخطة بشكلها النهائي.

وبتّير هي بلدة ريفية فلسطينية من قرى الريف الغربي لمحافظة بيت لحم، تمتاز بطبيعتها وبساتين الخضار التقليدية، كما أنها تشتهر بالباذنجان البتيري .
وتقع إلى الجنوب الغربي من القدس وتبعد عنها حوالي 8 كم وغرب مدينة بيت لحم التي تبعد عنها 5 كم، وهي احدى القرى المحاذية للخط الأخضر، ترتفع عن سطح البحر 800 م، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 420 دونم. تحيط بأراضيها أراضي قرى الولجة وبيت جالا وحوسان والخضر، والقبو؛ وتمر بها سكة حديد القدس – يافا التي بناها الاتراك خلال العهد العثماني في أوائل القرن ألعشرين، وجزء من اراضي بتير، ومن ضمن ذلك المدرسة، تقع في اراضي 48.

وهناك العديد من العيون من أهمها: عين البلد، عين جامع، عين عمدان، عين المصري، عين فروج، عين أبو الحارث، عين ام الحرذون، عين إباسين.

ويرجع أصل التسمية إلى الجذر بتر بمعنى قطع وفصل حيث يشير وزن فعيل إلى مفعول كما في قتيل بمعنى مقتول وبتير بمعنى مبتور، وكذلك في العربية، كذلك هناك روايات أخرى منها بيت الطير بسبب كثرة الطيور التي تعيش فيها بسبب طبيعتها الخلابة وكانت في عهد الرومان قلعة حصينة.
السكان

بلغ عدد سكانها عام 1922 م حوالي 542 نسمة ارتفع إلى 1050 نسمة عام 1945 م، وفي عام 1967 م وبعد الاحتلال بلغ عدد سكانها وفق الإحصاء الإسرائيلي 1445 نسمة ارتفع إلى 2469 نسمة عام 1987 م. إلى أن بلغ اكثر من 5000 نسمة في السنوات الاخيرة.

على لائحة التراث العالمي
أدرجت القرية على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة – (اليونسكو) في 20 حزيران/يونيو 2014 وذلك لمصاطبها الزراعية، وكانت السلطة الفلسطينية قد أهتمت بإدراجها على قائمة التراث لمنع اقامة الجدار الفاصل على اراضي القرية.يتضمّن المنظر الطبيعي سلسلة أودية زراعية ومدرّجات حجرية عمرها مئات السنوات وقد تم تطويرها بسبب البيئة الجبلية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *