Connect with us

فلسطين

مؤسسة كنعان فلسطين تفتتح مهرجان القمح الأول في بيادر الجلمة

 جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي- افتتحت مؤسسة كنعان فلسطين اليوم، مهرجان ” القمح الأول ٢٠٢١” تحت عنوان ( قمح وزيت عمار البيت ) في بيادر قرية الجلمة، بحضور رئيس الغرفة التجارية ، وممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية ووفد من داخل أراضي ٤٨، والمزارعين ومحافظ جنين .

وأوضح الدكتور ناصر أبو فرحة مدير المؤسسة، أن فكرة المهرجان بدأت قبل 5 سنوات ، بعدما توجهت المؤسسات لفكرة العمل في انتاج القمح والمفتول والفريكة العضوية.
وقال ” خلال العمل، وجدنا ان السلاسلات المستخدمة بين المزارعين، غالبها مستحدثة وصعب زراعتها بالطريقة العضوية التقليدية البعيدة عن الاسمدة والمبيدات، فتوجهنا لاستعادة السلاسلات الفلسطينية الاصيلة “.

وقال ” جمعنا بعض المزارعين الذين يملكون السلالات الاصيلة في الوديان والجبال وغيرها، وكاثرنا هذه السلاسلات ثم ارجعناها للمزارعين، وبدانا بالزراعه منها، لانها أنجع وبطرق بدون استخدام مواد مدخلات سامة”.
وتابع: “اكتشفتا ان مسألة إستعادة السلاسلات الاصيلة، أدخل في صحة الانسان والاستقلالية الغذائية وعدم تبعية المزارع لشركات، فأسسنا برنامجا متكاملا لاستعادة سلالات القمع الفلسطينية الاصيلة، وبعد نجاحنا اطلقنا مهرجان القمح الاول لما فيه من تراثنا من رونق أخاذ، خاصة وان هذا التراث اساس لفلكورنا “.

وذكر ابوفرحة، ان المهرجان يشمل معرض للسلالات الاصيلة من القمح التي زرعت، وبيادر القمع وماكيناته، وعرض لكيفية عمل الفلاح وطرق زراعته في عدة مناطق كمرج ابن عامر ومرج صانور والوديان والجبال، اضافة لمأكولات شعبية مثل السليقة والفريكة والتي جرى تحضيرها خلال المهرجان .

وأكد أبو فرحة، على أهمية المهرجان على الصعيد الوطني لانه يركز على التراث الذي يشكل أساس العلاقة بيينا وبين الارض والتي يجب ان تكون حقيقية، وأن نشكل وعيا لتراثنا واصالته والقيمه المجتمعية والفكرية .

واضاف ” كل شيء في مجتمعنا نستمده من اصول زراعية بما فيه فلكورنا، وعلينا تثبيتها بطريقة صحيحة لتنعكس على المجتمع وسلوكة الصحيح الذي يبني المتانة والقوة المجتمعية .
وتابع: ” قمح وزيت عمار البيت، هذا عنوان المهرجان كنعان التي حمت المزارعين في محصول زيت الزيتون ، واليوم نشق طريقنا لاعادة استنهاض محصول القمح الاصيل “.

وتخلل المهرجان، عدة انشطة ثقافية وفنية من التراث الوطني شاركت بها عدة جمعيات وفرقة الكمنجاتي والفناة حنة الحاج حسن والعديد من الزجالين والشعراء الشعبيين .

وأشاد محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، بدور المؤسسات الرسمية والأهلية التي تقدم كافة الامكانيات المتاحة للمزارع الفلسطيني رمز الصمود في الحفاظ على أرضه وثباته، في مواجهة خطط الضم والإستيطان التي شرع فيها الإحتلال منذ أن احتل أرضنا .

وبين الرجوب في كلمة له، إن ما تقدمه مؤسسة كنعان فلسطين للمزارع الفلسطيني له دلالة واضحة بأنها تسعى بكل إمكانياتها في دعم المزارعين وتمكينهم للإستمرار في خدمة الأرض وترسيخ القيم والموروث الثقافي للنشاط الزراعي للحفاظ عليه .

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *