Connect with us

اقتصاد

تراجع كبير في أعداد الباحثين عن عمل من الاتحاد الأوروبي في بريطانيا

لندن – (د ب أ) – أظهر تقرير اقتصادي  تراجع أعداد الباحثين عن عمل من دول الاتحاد الأوروبي في بريطانيا بمقدار النصف تقريبا منذ الاستفتاء البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي قبل خمس سنوات.
وبحسب التقرير الذي أعده موقع “إنديد” للوظائف فإن اهتمام مواطني دول الاتحاد الأوروبي بالعمل في الوظائف منخفضة الدخل مثل الفندقة ومتاجر التجزئة في بريطانيا تراجع بصورة كبيرة.
كما تراجع اهتمام الأوروبيين بالعمل في الوظائف ذات الدخل المرتفع في بريطانيا، وإن كان تم تعويض هذا النقص نتيجة زيادة الطلب على هذه الوظائف من جانب مواطني دول أخرى من خارج الاتحاد الأوروبي.
وذكر موقع إنديد إن سياسة الهجرة الجديدة للحكومة البريطانية تستهدف استقطاب العمال الأجانب من ذوي المهارات العالية، لكن الممارسة الفعلية أظهرت صعوبة استقطاب عمال لشغل الوظائف ذات الأجر المنخفض الشاغرة.
ونقلت وكالة الأنباء البريطانية “بي أيه ميديا” عن  جاك كيندي خبير الاقتصاد البريطاني في موقع إنديد قوله “مع إعادة فتح اقتصاد بريطانيا (عقب فترة الإغلاق بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد) وارتفاع عدد الوظائف الشاغرة إلى مستويات ما قبل الجائحة، ظهرت صورتان واضحتان لأصحاب العمل الذين يبحثون عن توظيف العمالة الماهرة من الخارج”.
 وأضاف، من ناحية فإن أصحاب العمل الذين يقدمون أجورا أعلى وبخاصة في قطاعات مثل التكنولوجيا والعلوم والهندسة، قد لا يواجهون صعوبة في توفير عمال ليحلوا محل العمال من دول الاتحاد الأوروبي، في ظل رغبة الكثيرين من العمال من باقي دول العالم في الحصول على هذه الوظائف في بريطانيا. لكن الوظائف ذات الدخل المنخفض لا تحظى بنفس الاهتمام من جانب العمال الأجانب كما كان الحال منذ عامين.
وقال المحلل الاقتصادي إن هذا يعني أنه سيكون على العمال المحليين شغل هذه الوظائف ذات الأجر المنخفض.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *