Connect with us

فلسطين

السياحة والآثار تطلق مشروعين لدعم القطاع السياحي

بيت لحم- “القدس” دوت كوم – أطلقت وزارة السياحة والآثار، مشروعين لدعم القطاع السياحي، وذلك ضمن خطتها لدعم عودة هذا القطاع للحياة والعمل، بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ).

وأكدت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة خلال احتفال أقيم في مقر الوزارة بمدينة بيت لحم، اليوم الخميس، إن المشروع الأول يتمثل بتدريب كوادر القطاع السياحي، اما الثاني هو لإعادة التوظيف مع دعم الأجور.

وقالت إن الهدف من خطة إنعاش القطاع السياحي في إنتاج واعتماد بروتوكولات صحية سياحية بمعايير عالمية، إضافة لرفع كفاءة العاملين في القطاع السياحة خاصة ما يتعلق بالعناية والوقاية والسلامة العامة وإيجاد فرص عمل للمتعطلين عن العمل، وتجهيز المنشآت السياحية فضلا عن التوعية والترويج السياحي لفلسطين.

بدوره، تحدث رئيس مكتب الممثلية الألمانية في فلسطين كريستيان كلاغيس، عن أهمية الشراكة التي حققتها مؤسسة “GIZ” والقطاع الخاص، مع وزارة السياحة والآثار للخروج في هذين المشروعين المهمين، مؤكدا ضرورة استمرار العمل المشترك لما فيه خدمة للطرفين.

من جانبه، قال محافظ بيت لحم كامل حميد، إن ما تم إنجازه في هذه المحافظة من عمل ساهم في التخفيف من بعض الآثار السلبية لجائحة “كورونا”، لتكون محافظة بيت لحم مثال لفلسطين على الإجراءات الصحية والبروتوكولات الصحية للخروج من جائحة “كورونا”.

وأضاف ان بيت لحم الآن جاهزة وآمنة لعودة السياحة لها، وهو ما توضحه المعطيات والاحصائيات على الأرض، فمنذ أيام لم تسجل حالات إصابة بـ “كورونا”.

من جانبه، تحدث وكيل مساعد وزارة العمل رامي مهداوي، عن أهمية هذه البرامج للخروج من الآثار السلبية التي انعكست على سوق العمل، مؤكدا اهمية الشراكة مع الوزارة للخروج بحلول لمساعدة العاملين في القطاع السياحي ممن تضرر عملهم نتيجة الجائحة.

وتحدث مدير عام التسويق السياحي في وزارة السياحة والآثار، مسؤول ملف انعاش القطاع السياحي ماجد اسحق عن الخطة الوطنية لإنعاش السياحة الفلسطينية بعنوان “جاهزين”، وحول برنامج التدريب بهدف التوظيف الذي سيوفر دورات تدريبية افتراضية عدد 6 تتناول مجالات سياحية متنوعة وهي: “الإرشاد السياحي، والطعام والشراب، والفندقة، ومتاجر التحف الشرقية، والباعة المتجولون، وإدارة النقل السياحي، وإدارة المواقع السياحية”.

وقال “يهدف البرنامج الى رفع قدرات العاملين في مجال السياحة، وتستهدف الدورة 1150 شخصا ممن كانوا يعملون في السياحة قبل وأثناء الجائحة، يتم منح كل شخص شهادة ومبلغا ماليا بقيمة 1200 شيقل لمرة واحدة عقب انتهاء الدورة.

وأضاف اسحق، “برنامج إعادة التوظيف مع دعم الأجور يستهدف المنشآت السياحية التي ترغب في توظيف متعطلين عن العمل في منشآتهم حسب شروط سهلة أعدها البرنامج، بحيث يتم تقديم حوافز مالية للعمال بواقع الحد الأدنى للأجور للأشهر الثلاثة الأولى، ونصف الحد الأدنى للأجور للشهرين الرابع والخامس، بهدف إعادة فتح المنشآت السياحية وتوظيف العاطلين عن العمل مع تقديم حوافز مالية لهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *