Connect with us

عربي ودولي

آخر تطورات انتشار كورونا في العالم

باريس- (أ ف ب) – في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة الخميس:

نبه مكتب منظمة الصحة العالمية في افريقيا الخميس الى ان الموجة الثالثة من وباء كوفيد-19 “تتسارع” في القارة مع المتحورات الجديدة وطالب بزيادة امدادات اللقاحات.

وقالت مديرة منظمة الصحة في افريقيا ماتشيديسو مويتي في مؤتمر صحافي افتراضي إن عدد “الإصابات يرتفع بنسبة 22% في الأسبوع” في كل أنحاء القارة.

ووجهت دعوة الى تكثيف تسليم اللقاحات قائلة إن “افريقيا بحاجة لهذه الجرعات الآن لوقف الموجة الثالثة”.

أكدت الحكومة اليابانية أنها سترفع الأحد حالة الطوارئ الصحية في معظم مناطق البلاد بما في ذلك طوكيو التي من المقرر أن تستضيف دورة الألعاب الأولمبية بعد شهر تقريبا، مع الإبقاء على بعض القيود.

وأعلن رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا الخميس أن الإجراءات ستنتهي الأحد كما كان مقررا في طوكيو وثماني مناطق أخرى في البلاد، لكن سيتم تمديدها حتى 11 تموز/يوليو في أوكيناوا (جنوب غرب).

لكن سيستمر تطبيق قيود حتى الموعد نفسه في طوكيو وست مناطق أخرى خصوصا للحانات والمطاعم التي سمح لها بتقديم مشروبات كحولية لكن حتى الساعة 19,00 فقط، وسيتعين عليها الاستمرار في إغلاق أبوابها عند الساعة 20,00 كما هو الحال حاليا.

كما أعلنت اليابان الخميس انها ستضع في تصرف المسافرين اليابانيين جواز سفر لقاحي اعتبارا من الشهر المقبل فيما تسعى عدة دول في العالم الى إعادة إطلاق القطاع السياحي وسفريات الأعمال.

تخلت فرنسا الخميس عن إلزامية وضع الكمامات في الخارج قبل رفع حظر التجول اعتبارا من الأحد بفضل تحسن الوضع الوبائي بشكل أسرع مما كان متوقعا كما افادت الحكومة.

يبقى وضع الكمامات في الخارج ساريا في التجمعات مثل صفوف الانتظار او وسائل النقل والأماكن المكتظة ومنصات الملاعب.

اعتبارا من 20 حزيران/يونيو عند الساعة السادسة صباحا، سيتمكن الفرنسيون أيضا من الخروج بدون قيود للمرة الأولى منذ فرض أول حظر تجول قبل ثمانية أشهر لمواجهة الموجة الثانية من الوباء.

اتبعت فرنسا بذلك نموذج عدة دول أوروبية مثل بلجيكا في حين تتجه دول أخرى مثل ألمانيا أو اسبانيا نحو رفع تدريجي لوضع الكمامات.

وفي قرار نشر في الجريدة الرسمية الخميس بات المسافرون القادمون من كندا والولايات المتحدة يصنفون في الفئة الخضراء في فرنسا وسيتمكنون من السفر اليها بشكل أسهل فيما خرجت تركيا من الفئة الحمراء التي أدرجت عليها أفغانستان.

وجه وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الخميس “نداء” للمعالجين الطبيين خصوصا في دور رعاية المسنين الذين لم يتطعموا بعد الى تلقي اللقاح مهددا بجعل التلقيح إلزاميا بالنسبة اليهم.

وقال الوزير “أدعو الموظفين في دور الرعاية الى تلقي اللقاح” محذرا من انه في حال “لم يتحسن الوضع بحلول نهاية الصيف، فسنطرح مسألة جعل اللقاح إلزاميا لهؤلاء الأشخاص”.

أقرت المفوضية الأوروبية خطة النهوض الاقتصادي لليونان التي ستحصل على تمويل بقيمة 30,5 مليار يورو بينها 17,8 مليارا كإعانات مباشرة و12,7 مليارا تحت شكل قروض بهدف تخفيف الآثار الاقتصادية للوباء كما أعلنت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين في اليونان الخميس.

بدأت فون دير لايين جولة في أوروبا الأربعاء في اسبانيا والبرتغال لاعطاء مواقفة بروكسل لمختلف الخطط الوطنية لما بعد كوفيد. بعد اليونان تتوجه الى الدنمارك بعد ظهر الخميس.

هذه الخطط الوطنية ستمول من خطة نهوض اقتصادي ضخمة أقرها الاتحاد الأوروبي بقيمة 750 مليار يورو وتمول من قرض مشترك غير مسبوق.

أعلنت حكومة النمسا الخميس إعادة فتح حلبات الرقص اعتبارا من 1 تموز/يوليو بعدما أغلقت غالبيتها منذ الموجة الأولى من الوباء في آذار/مارس 2020 وكذلك رفع القيود المتعلقة بقدرات الاستيعاب في المناسبات الثقافية.
من جانب آخر فان وضع الكمامة من نوع “اف اف بي 2” الذي كان فرض في كانون الثاني/يناير لتأمين حماية أفضل من النسخ المتحورة من الفيروس، لن يكون إلزاميا بعد الآن. لكن لا يزال يجب وضع الكمامة العادية في وسائل النقل وأماكن العبادة.

وقال المستشار المحافظ سيباستيان كورتز خلال مؤتمر صحافي في فيينا “الوضع جيد، جيد جدا، وأفضل مما كان متوقعا”.

أوصت استراليا بعدم إعطاء لقاح استرازينيكا ضد كوفيد-19 لمن هم تحت سن 60 عاما، في ضربة جديدة لحملة التلقيح في البلاد.

وقال وزير الصحة غريغ هانت أن القلق باحتمال وجود روابط بجلطات دم يعني حاليا ان فايزر “هو اللقاح المفضل” للجميع تحت سن 60 عاما.

ترفع شركة الطيران الايرلندية “راين اير” ومجموعة مطارات مانشستر الخميس دعوى ضد الحكومة البريطانية بسبب قيود السفر المرتبطة بكوفيد.

يريد المدعون ان يتم اعتماد شفافية أكبر في كيفية تصنيف وجهات السفر ضمن النظام بحسب مجموعة مطارات مانشستر التي تدير مطار مانشستر ومطار ستانستيد في لندن.

ارتفع عدد الوفيات التي سجلت السنة الماضية في منطقة مدريد، بؤرة وباء كوفيد في اسبانيا، بنسبة 41% في 2020 مقارنة مع عام 2019 بحسب احصاءات رسمية نشرت الخميس.

في 2020 أحصيت 66,683 وفاة في منطقة مدريد التي تضم 6,7 مليون نسمة أي 41,2% اكثر عن سنة 2019 بحسب بيان صادر عن المعهد الوطني للاحصاء الذي لم يحدد أسباب هذا الوفيات.

تسبب فيروس كورونا بوفاة 3,835,238 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الخميس عند الساعة 10,00 ت غ.

بعد الولايات المتحدة (600,653 وفاة) الدول التي تسجل أعلى عدد وفيات هي البرازيل (493,693 وفاة) والهند (381,903 وفيات) والمكسيك (230,624 وفاة) والبيرو (189,522وفاة).

تستند الأرقام إلى التقارير اليومية الصادرة عن السلطات الصحية في كل بلد وتستثني المراجعات اللاحقة من قبل الوكالات الإحصائية التي تشير إلى أعداد وفيات أكبر بكثير.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن حصيلة الوباء قد تكون أعلى بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *