Connect with us

فلسطين

ضمن فعاليات بيت لحم عاصمة الثقافة العربية.. إشهار كتاب “بيت لحم مدينة الفرح العظيم” لـ قسطندي الشوملي

بيت لحم- “القدس” دوت كوم- نجيب فراج- احتفل في مدينة بيت لحم مساء اليوم الأربعاء، بإشهار كتاب “بيت لحم مدينة الفرح العظيم” لمؤلفه الدكتور قسطندي الشوملي وذلك ضمن فعاليات بيت لحم عاصمة الثقافة العربية وذلك في قاعة مركز السلام بمدينة بيت لحم.

وخلال ذلك القى المحامي انطون سلمان رئيس البلدية كلمة بهذه المناسبة اشار فيها ان الاحتفال بشهار هذا الكتاب الهام ياتي في سياق اعلان مدينة بيت لحم عاصمة للثقافة العربية والتي كان من المقرر الاحتفال بها في العام الماضي الا ان هذه الفعاليات جرى تأجيلها بفعل جائحة كورونا حيث كان من المقرر ان تنفذ فعاليات واسعة وهامة بهذه المناسبة ومع ذلك فنحن واجهنا هذه الظروف باطلاق هذه الفعاليات هذا العام، مشيدا بجهود الدكتور الشوملي الذي سبق وان الف 28 كتابا من بينها ستة كتب عن بيت لحم اخرها هذا الكتاب الذي يستعرض اهم المراحل التي مرت بها مدينة بيت لحم وبما تمثل من مكانة ثقافية وحضارية هامة، ونحن في بيت لحم بحاجة ماسة الى مزيد من هذه الفعاليات ونحن بصدد اطلاق مكتبة رقمية تتناول تاريخ بيت لحم وقال ان الكتاب الذي نحن بصدده الان هو جزء من سلسلة مؤلفات هامة بهذا الشأ، مقدما الشكر الجزيل على هذا الجهد للدكتور شوملي.

بدوره تحدث جوزيف حزبون رئيس البعثة البابوية حيث قدم مراجعة للكتاب قال فيه” ان ما قام به الدكتور قسطندي الشوملي ليس مجرد كتاب جديد اخر عن بيت لحم بل هو مجهودثمين اذا ما طحنا لخلق اجواء فكرية للبدء بنهضة حقيقية نحن ومجتمعنا الفلسطيني احوج ما نكون اليها لنضع اقدامنا على اول طريق للنهوض من واقعنا الماسوي ، ولا شك ان هذا المجهود الفردي غير كافي لاحداث نهضة فلا بد من تكاتف الجهود والعمل على وضع استراتيجيات ورؤية واضحة ولكن وكما يقول المثل خير لك ان تضيء شنعة من ان تلعن الظلام”.

وقدم حزبون بعضا من المقتطفات لهذا الكتاب الذين تضمن مراحل هامة من بيت لحم بما فيها هجرة العقول والكفاءات الى الخارج خلال العقود الماضية حيث ان الهجرة قد شكلت اثرا سلبيا على بيت لحم كونها بحاجة ماسة لهذه الكفاءات.

من جانبه تحدث الدكتور الشوملي حيث اشار الى ان “الفرح العظيم كان بميلاد السيد المسيح مما ميز تاريخ هذه المدينة عبر العصور وجعل منها عاصمة ثقافية وروحية منذ القرن الرابع الميلادي وحتى يومنا هذا للعديد من ابناء البشرية ، ولا توجد مدينة في العالم اجمع تتمتع بما تتمتع به مدينة بيت لحم من مكانة مرموقة ، فهي مكان يلتقي به الحاضر والماضي تتجه اليها قلوب الناس وعقولهم ويحج اليها ملايين المؤمنين من انحاء المعمورة، فمن الضروري ان يكون مثل هذا الكتاب باللغة العربية كي يروي تاريخ هذه المدينة مظهرا معالمها الدينية والثقافية والمكانة التي احتلتها في عقول الملايين عبر العصور.

وبعد ذلك جرى تقديم عرضا لصفحات الكتاب على انغام قطعة موسيقية بعنوان “ذكريات من بيت لحم” من تاليف الموسيقار المغترب ابن بيت لحم نصري ترينندو دويري.

والدكتور قسطندي شوملي : دكتور أكاديمي فلسطيني من مدينة بيت ساحور، حاصل على الدكتوراه في علم اللغة العام من جامعة السوربون وحاز على تخصص في علمي الإتصال والإعلام من المدرسة العليا للدراسات الاجتماعية في باريس، عمل أستاذا في عدد من الجامعات العالمية منها جامعة حورج تاون وجامعة رنس وجامعة كامبردج وجامعة كاليفورنيا،كما عمل محاضرا في جامعة بيت لحم لسنوات طويلة، وعقد عدد من المؤتمرات العلمية في اوروبا والعالم العربي وأمريكا، يعتبر الدكتور قسطندي كاتبا متعدد الجوانب ساهم في حركة النقد الأدبي في فلسطين، له العديد من المؤلفات الادبية بالغات العربية والفرنسية والإنجليزية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *