Connect with us

فلسطين

(صور) وقفة لصيادين بغزة رفضًا للحصار البحري

غزة – “القدس” دوت كوم – نظم صيادون في قطاع غزة، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية على استمرار الاحتلال الإسرائيلي في فرض حصاره البحري على القطاع منذ الثامن من الشهر الماضي.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت سواحل القطاع أمام الصيادين، قبل أن تعود بعد انتهاء العدوان بأيام لفتحه لمسافة 6 أميال، حيث لاحقتهم في مساحة تقل عن 3 أميال وحرمتهم من الصيد بإطلاق النار تجاههم واستهدافهم المتكرر بأساليب مختلفة.

ورفع المشاركون في الوقفة التي نظمت في ميناء مدينة غزة، شعارات تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والعمل على رفع الحصار البحري عن القطاع، وتوفير الحماية الدولية للصيادين في ظل تكرار استهدافهم بشكل يومي.

وقال نزار عياش نقيب الصيادين بغزة، إن زوارق الاحتلال تحاصر الصيادين في عرض البحر وتلاحقهم وتصادر مراكبهم، مشيرًا إلى أن الاحتلال يحتجز ما يزيد على 27 حسكة، و60 “ماتور” خاصة بتلك الحسكات وغيرها.

وأشار عياش، إلى أن قوات الاحتلال قبل العدوان الأخير كثفت من استهدافها اليومي للصيادين، وأنها تتعمّد استهداف الأمن الاقتصادي للمجتمع، وخلال الحرب أقدم الاحتلال على حرق وإعطاب حسكات الصيادين وتخريبها.

وبين أن قوات الاحتلال بعد انتهاء العدوان لا زالت تستهدف الصيادين وتمنعهم من العمل في البحر، لمحاربة هذه الشريحة في رزقها، مشيرًا إلى أن هناك 1000 قارب يعمل عليها نحو 4500 صياد.

وطالب الجهات المختصة والعربية والدولية بضرورة مساندة ودعم الصيادين وتنفيذ مشاريع تعزز من صمودهم.

من جهته قال أشرف أبو زايد رئيس اللجنة الحكومية لكسر الحصار بغزة، إن الاحتلال يتعمد استهداف مناحي الحياة ويشدد من حصاره على القطاع، من خلال إغلاق البحر والمعابر.

وأشار إلى أن فئة الصيادين من أكثر الفئات تضررًا بفعل الحصار البحري المشدد، واستهدافهم من قبل قوات الاحتلال باستمرار.

ودعا إلى ضرورة السماح للصيادين بممارسة حقهم في الصيد، وإبقاء مساحة الصيد مفتوحة دون التقيد بأي حدود.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *