Connect with us

فلسطين

غدًا ستمنح الثقة وتؤدي اليمين الدستوري.. انتهاء توزيع مناصب الحكومة الإسرائيلية الجديدة

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – اتفقت أحزاب كتلة التغيير كما تسمى إسرائيليًا، على توزيع المناصب النهائية لوزراء الأحزاب المشاركة فيها.

وتم التوقيع مساء الجمعة، التوقيع على الاتفاقيات النهائية بين أحزاب الكتلة، وخاصةً بين هناك مستقبل بزعامة يائير لابيد، وحزب يمينا بزعامة نفتالي بينيت، كما ذكر موقع واي نت العبري.

وسيكون بينيت الأول في التناوب مع لابيد على رئاسة وزراء الحكومة الجديد، ليكون بذلك الثالث عشر في هذا المنصب.

وبعد 4092 يومًا من وجوده في منصبه كرئيس لللوزراء، سيخلي زعيم الليكود بنيامين نتنياهو مكتبه يوم غد الأحد لصالح بينيت الذي عمل معه كمدير لمكتبه سابقًا.

وستكون حكومة كتلة التغيير التي سيتم منحها الثقة يوم غد الأحد أمام الكنيست، قبل أداء اليمين الدستوري، هي الأولى منذ عام 2013 التي لا تضم ​​فصائل الحريديم، والأولى على الإطلاق التي تضم أول حزب عربي ينضم إلى الائتلاف الحكومي في إسرائيل، بحسب الموقع اعلبري.

وأحزاب ائتلاف كلتة التغيير تضم هناك مستقبل بزعامة يائير لابيد، يمينا بزعامة بينيت، أزرق – أبيض بزعامة بيني غانتس، إسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان، أمل جديد بزعامة جدعون ساعر، العمل بزعامة ميراف ميخائيلي، ميرتس بزعامة نيتسان هورويتز، القائمة العربية الموحدة بزعامة منصور عباس، في حين أن المعارضة ستتكون من أحزاب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو، وشاس بزعامة أرييه درعي، ويهدوت هتواة بزعامة موشيه غافني، والصهيونية الدينية بقيادة بتسلئيل سموتريتش، وتبقى القائمة العربية المشتركة بدون العمل لصالح أي كتلة.

ويضم الائتلاف الجديد 62 عضوًا في الكنيست مقابل 58 للمعارضة، وسيحتوي على 28 وزيرًا بدلًا من 34 كانوا في حكومة نتنياهو التي تنهي مهامها غدًا، وتضم 8 وزيرات.

وبحسب تركيبة الحكومة الجديدة، فإن بينيت سيكون رئيس الوزراء الأول بالتناوب مع لابيد الذي سيكون نائبًا له ووزيرًا للخارجية، في حين أن غانتس سيواصل مهامه في منصب وزير الجيش، وليبرمان وزيرًا للمالية، وساعر وزيرًا للقضاء، وهورويتز وزيرًا للصحة، وميخائيلي وزيرة للمواصلات، فيما ستحصل شخصية من حزب منصور عباس على منصب نائب وزير، والمسؤولية عن عدد من اللجان في الكنيست.

وسيكون عومر بارليف وزيرًا للأمن الداخلي، وإيليت شاكيد وزيرة للداخلية، وكارين الحرار وزيرة للطاقة، ويوعاز هندل وزيرًا للإعلام، وزئيف إلكين وزيرًا لحقيبة القدس والتراث، إلى جانب حقيبة الإسكان، وعيسى فريج من ميرتس وهو ثاني وزير مسلم في الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة وزيرًا للتعاون الإقليمي، ويفعات شاشا بيتون وزيرة للتعليم، وأورنا بربيباي وزيرة للاقتصاد، وتمارا زاندبيرع وزيرة البيئة، ومتان كاهانا وزيرًا للأديان، وحيلي تروفير وزيرة للثقافة والرياضة، وميراف كوهين وزيرة للمساواة، وبنينا شاطا وزيرة للاستيعاب.

وسيتولى وزير لم تحدد هويته من حزب ليبرمان وزارة تطوير النقب والجليل، فيما سيتولى وزير من حزب العمل لم تحدد هويته وزارة الشتات، كما هناك عدة وزارات تم توزيعها بين الأحزاب سيتم تحديد وزرائها مساء اليوم السبت أو على أبعد تقدير غدًا الأحد قبيل جلسة الكنيست لمنح الحكومة الثقة.

وسيشمل المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، قيادات الأحزاب المشاركة في الحكومة إلى جانب بعض الوزراء الآخرين من أصحاب المهام العليا في الحكومة، لتشمل 11 وزيرًا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *