Connect with us

فلسطين

سيتم مواصلة حمايتها أمنيًا.. عائلة نتنياهو لن تخلي بلفور فورًا

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – ذكرت قناة 12 العبرية، الليلة الماضية، أن عائلة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والذي من المقرر أن تنتهي مهامه غدًا بعد 12 عامًا في الحكم بشكل متواصل، في حال منحت الحكومة الجديدة الثقة وهو الأمر المتوقع في ظل وجود أغلبية مؤيدة لذلك، لن تخلي مقر إقامة رئيس الحكومة في بلغور بالقدس فورًا.

وبحسب القناة، فإن إخلاء مقر إقامة رئيس الحكومة الإسرائيلية قد يستغرق عدة أسابيع، ولكن حتى الآن لا يوجد تاريخ محدد لإخلائه من قبل عائلة نتنياهو، وسط ترجيحات بأن يستمر بقائهم فيه لعدة أسابيع.

وأعلن نفتالي بينيت الذي سيكون رئيسًا لوزراء الحكومة الجديدة، أنه لن يعيش مع عائلته بشكل دائم في مقر إقامة رئيس الوزراء، وسيستخدمون المكان فقط للأعمال الرسمية المتعلقة بالاجتماعات والضيافة فقط، وهو الأمر الذي يتيح أمام عائلة نتنياهو مزيدًا من الوقت.

وآخر مرة أجبرت فيه عائلة نتنياهو على إخلاء المكان استغرق الأمر نحو 6 أسابيع، وذلك بعد أن خسر الأخير المنافسة أمام ايهود باراك في انتخابات عام 1999.

ووفقًا للقناة، فإن عملية الإخلاء ستعتمد بشكل أساسي على التنسيق بين مكتبي نتنياهو وبينيت، ولكن لم يتم إجراء أي اتصال بينهما حتى الآن بشأن هذه المسألة أو أي مسألة جوهرية كما يجري بالعادة بين أي رئيس وزراء سابق، وجديد.

وبحسب القناة، فإن نتنياهو سيبقى شخصيًا تحت الحماية الأمنية خاصةً وأنه سيكون رئيسًا للمعارضة، وفي حال أصبح خارج الكنيست فسيكون من حقه الحصول على الأمن لمدة عقد من الزمن على الأقل، وخاصةً في حال وافقت اللجنة الوزارية لشؤون الشاباك بالكنيست على تمديد خدمات الأمن له.

كما قررت اللجنة نفسها برئاسة إيلي كوهين من الليكود، أن أمن عائلة نتنياهو سيبقى لمدة عام آخر على الأقل، على الرغم من أن القانون ينص فقط على أن يبقى أمنهم لمدة 6 أشهر، وسط توقعات بعد مناقشة حول ذلك.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *