Connect with us

فلسطين

“منظمة التحرير ” تحذر من توجهات حكومة الاحتلال الجديدة لتعزيز الاستيطان

رام الله- “القدس” دوت كوم- حذرت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم السبت، من توجهات حكومة الاحتلال الجديدة المقرر أن تؤدي غدا تصريح الولاء، لتعزيز الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.
وقال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان بالمنظمة، في بيان صحفي، إن تعزيز الاستيطان خاصة في الجزء الشرقي من مدينة القدس يمثل قاسما مشتركا بين أحزاب الحكومة الإسرائيلية الجديدة.
ونبه البيان إلى مخاطر تركيز الحكومة الجديدة في إسرائيل لإحكام السيطرة على المناطق المصنفة (ج) في الضفة الغربية.
وأشار إلى أن الاتفاقات التي تمت بلورتها بين أحزاب الوسط واليمين في الحكومة الجديدة مثل أحزاب (يش عتيد) و (يمينا) و (تيكفا حداشا) نصت بوضوح على تشكيل هيئة مراقبة للاحتفاظ بمناطق (ج) في الضفة الغربية.
واعتبر البيان أن توجهات الحكومة الجديدة في إسرائيل “يعني أنها سوف تستمر في نفس سياسة السطو على أراضي الفلسطينيين وزرعها بالمستوطنات كما كانت تفعل حكومات إسرائيل السابقة”.
وبحسب البيان تنص وثيقة الخطوط العريضة للحكومة الجديدة على أن الحكومة سوف تعمل من أجل نمو وازدهار القدس “عاصمة إسرائيل” مع الاستمرار في تعزيز وتوسيع البناء فيها، وتحويلها إلى عاصمة ديناميكية وعصرية.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أنه من المقرر أن تؤدي غدا الحكومة الإسرائيلية الجديدة تصريح الولاء لتصبح الحكومة السادسة والثلاثين في البلاد.
ووقعت الحكومة الجديدة التي تضم أحزابا من أقصى اليمين واليسار أمس الجمعة، آخر اتفاقات الائتلاف بحيث تشمل قيودا على فترات الولاية.
ومن بين الاتفاقات التي حددتها الأحزاب في الحكومة الجديدة وضع خطة تطوير للنقل في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، وضمان مصالح إسرائيل في مناطق في الضفة الغربية تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة.
ويعد ملف الاستيطان أبرز أوجه الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي وأحد الأسباب الرئيسية لتوقف آخر مفاوضات للسلام بين الجانبين قبل منتصف العام 2014، ويقطن ما يزيد على 600 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية وشرق القدس. 

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *