Connect with us

عربي ودولي

الرئيس الجزائري: نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية لا تهمني

الجزائر- (د ب أ)- أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم السبت, أن نسبة المشاركة “في الانتخابات النيابية المبكرة لا تهمه بقدر ما تهمه شرعية الأشخاص الذين ستفرزهم هذه الانتخابات”.


وأعرب  تبون، في تصريح للصحفيين  بعد تصويته في الانتخابات النيابية المبكرة اليوم، عن تفاؤله بمشاركة قوية خاصة في ظل الإقبال اللافت للشباب والنساء على مراكز التصويت.


وقال: “اعتقد أننا (نسير) على الطريق الصحيح، مادام هناك حملات وهجمات من جهات أخرى لا ترضى أن دولة مثل الجزائر تدخل الديمقراطية من أبوابها الواسعة”.


وأضاف, “أؤمن إيمانا قويا أن السلطة ستعود للشعب مثلما هو منصوص عليه في الدستور، هذه الانتخابات هي اللبنة الثانية في بناء الجزائر الجديدة وبعدها هناك موعد قريب مع اللبنة الثالثة وهي الانتخابات البلدية والمحلية”.


وأشار تبون إلى أنه يحترم قرار المقاطعين شريطة أن لا يفرضوا خيار المقاطعة على الآخرين الذين يجب احترامهم، لافتا إلى أنه “يتعين على الأغلبية أن تحترم الأقلية التي يتعين عليها قبول قرارات الأولى”.


وحول تمسكه بإجراء الانتخابات النيابية وعدم تأجيلها مثلما طالب البعض بذلك  قال  تبون: “هناك أناس يفرضون إملاءات على الشعب الجزائري دون أن نعرف من يمثلهم، الحمد لله الانتخابات تجري والشعب يشارك فيها”.


ونبّه تبون  إلى أن الدستور الجزائري يحدد طريقتين لتشكيل الحكومة بعد الإعلان الرسمي عن نتائج الانتخابات، مؤكدا أن القرار الذي سيتم اتخاذه سيتماشى مع الديمقراطية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *