Connect with us

عربي ودولي

كبار علماء باكستان وأفغانستان يوقعون في مكة “إعلان السلام في أفغانستان”

الرياض- (شينخوا)- وقع كبار العلماء في جمهوريتي باكستان وأفغانستان في مكة المكرمة “الإعلان التاريخي للسلام في أفغانستان”، الذي يمهّد طريق الحل للأزمة الأفغانية التي طال أمدها، من خلال دعم المفاوضات بين الفئات المتقاتلة ونبذ كل أعمال العنف والتطرف بكل أشكالها وصورها، حيث مثلهم كل من الشيخ الدكتور نور الحق قادري وزير الشؤون الإسلامية وتسامح الأديان في جمهورية باكستان الإسلامية و الشيخ محمد قاسم حليمي وزير الحج والأوقاف والإرشاد في جمهورية أفغانستان الإسلامية، حسبما أفادت وكلة الأنباء السعودية (واس).

وجاء توقيع الإعلان في ختام المؤتمر الإسلامي الذي انعقد في مكة المكرمة، تحت مظلة رابطة العالم الإسلامي، برعاية ودعم من المملكة العربية السعودية، وجمع للمرة الأولى كبار علماء أفغانستان وباكستان لتحقيق المصالحة بين أبناء الشعب الأفغاني.


وشهد الإعلان الاتفاق على إيجاد حلٍ نهائي وشامل للنزاع الأفغاني، من خلال دعم عملية المصالحة بين الأطراف المتصارعة في أفغانستان، والوصول بها إلى أرضية مشتركة من الوفاق، بتناول كل القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها من القضايا ذات الصلة.

وأكد المشاركون في المؤتمر على أهمية عدم ربط العنف بأي دين أو جنسية أو حضارة أو عرق، وشددوا على أهمية المملكة في بناء التضامن والوفاق في الأمة الإسلامية.

من جهته أكد سفير أفغانستان لدى المملكة أحمد جاويد مجددي أن أهمية هذا المؤتمر تكمن في كونه ينعقد في أقدس بقاع المعمورة، وبحضور نخبة من العلماء الأجلاء، مشدداً على أن المملكة لم تخذل أفغانستان يوماً، وما زالت تعمل وتسهم فِي سبيل تحقيق الأمن والسلام فيها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *