Connect with us

فلسطين

دبلوماسي فلسطيني: علاقتنا مع الصين وطيدة ونشكرها على الدعم المستمر للشعب الفلسطيني

القاهرة – (شينخوا) – أعرب سفير فلسطين بالقاهرة ومندوبها لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، عن شكره لجمهورية الصين الشعبية على دعمها المستمر للشعب الفلسطيني.
وقال الدبلوماسي الفلسطيني، في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء (شينخوا)، على هامش ملتقى القاهرة الدولي الأول لشركاء “العمران”، الذي انطلق أمس للمساهمة في وضع أولى خطوات الشركات المصرية نحو إعادة إعمار غزة، “نشكر جمهورية الصين الشعبية الصديقة على دعمها المستمر للشعب الفلسطيني”.
وأضاف اللوح، “تربطنا بالصين علاقات تاريخية وطيدة”، مشيرا إلى أن “الصين لطالما وقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني في كافة المحافل الدولية”.
وتابع أن الصين “تدعم الاقتصاد الفلسطيني، ولها بصمات واضحة في البنية التحتية لفلسطين، سواء في قطاع غزة أو الضفة الغربية والقدس”.
وعن أهمية الملتقى، قال الدبلوماسي الفلسطيني إنه “خطوة مهمة نوعية لترجمة مبادرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الكريمة بتخصيص 500 مليون دولار لإعادة إعمار قطاع غزة”.
ويعقد الملتقى لأول مرة على أرض مصر، ويستمر لمدة أربعة أيام، تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الحكومة المصرية، بحضور عدد من الوزراء، وسفراء الدول الصديقة، وكبريات الشركات العاملة في مجال التشييد والبناء، والخبراء، وبمشاركة دولة فلسطين.
وأردف اللوح، أن الهدف من الملتقى “وضع الآليات التنفيذية لتنفيذ المبادرة المصرية، وترجمة كل الأقوال إلى أفعال على أرض الواقع بشكل عملي، بما يخفف من معاناة أبناء شعبنا في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية بشكل عام”.
وكان الرئيس السيسي، قد أعلن مبادرة مصرية لإعادة إعمار قطاع غزة، وخصص مبلغ 500 مليون دولار لهذا الأمر، وذلك بعد أن نجحت الوساطة المصرية في التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار متبادل ومتزامن بين الفصائل الفلسطينية في القطاع وإسرائيل، بعد 11 يوما من القصف المتبادل.
وأرسلت مصر بالفعل معدات هندسية ضخمة وطواقم إلى قطاع غزة يوم الجمعة الماضي.
وتستخدم المعدات التي تضم عددا كبيرا من الشاحنات والجرافات والرافعات في إزالة الأنقاض من المباني التي دمرت خلال جولة التوتر الأخيرة.
ودعا اللوح إلى “التسريع بإعادة الإعمار، لأن الوضع في قطاع غزة لا يحتمل التأجيل”.
واستطرد “نحن في السلطة الوطنية (الفلسطينية) جاهزون، والوزارات ذات الاختصاص جاهزة للتعامل والتعاون الكامل مع الجهات المختصة في مصر الشقيقة وكافة الدول الممولة والمانحة لسرعة تنفيذ إعادة إعمار قطاع غزة”.
ومن المقرر أن يقوم وفد فني من مصر بزيارة غزة مطلع الأسبوع المقبل، للاطلاع على آثار العدوان الإسرائيلي، والتجهيز لإعادة إعمار الأبراج المدمرة، وتأهيل البنية التحتية، وبناء آلاف الوحدات السكنية.
وتحشد مصر الجهود الدولية للمساعدة في إعادة إعمار غزة.
وأجرى الرئيسان المصري عبدالفتاح السيسي والفرنسي ايمانويل ماكرون في 18 مايو الماضي محادثات في باريس عبر الفيديو مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، حول الوضع في غزة.
وتوافقت الدول الثلاث على إطلاق مبادرة إنسانية في قطاع غزة. /نهاية الخبر/

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *