Connect with us

فلسطين

الرئيس يعزي عائلات شهداء جنين

رام الله- “القدس”دوت كوم- هاتف الرئيس محمود عباس مساء اليوم الجمعة، عائلات شهداء جنين الذين ارتقوا يوم أمس الخميس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، معزيًا عائلاتهم باستشهادهم، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية “وفا”.

فقد هاتف الرئيس محمود عباس والد الشهيد النقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاماً) من جهاز الاستخبارات العسكرية، معزيا باستشهاده.

وتقدم الرئيس بتعازيه الحارة ومواساته القلبية لعائلة الشهيد وآل عيسة، مؤكداً أن شعبنا سيبقى متمسكاً بأرضه ومدافعاً عنها، سائلاً العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يجعله في مقعد صدق عنده في أعلى عليين، ويلهم عائلته جميل الصبر والسلوان، فيما شكر والد الشهيد عيسة الرئيس على هذا الاتصال.

من جهة ثانية، هاتف الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، والد الشهيد الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاماً) من جهاز الاستخبارات العسكرية، معزياً باستشهاده.

وتقدم الرئيس بتعازيه الحارة ومواساته القلبية لعائلة الشهيد وآل عليوي، مؤكداً أن شعبنا سيبقى متمسكاً بأرضه ومدافعاً عنها، سائلا العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يجعله في مقعد صدق عنده في أعلى عليين، ويلهم عائلته جميل الصبر والسلوان، فيما شكر والد الشهيد عليوي الرئيس على هذا الاتصال.

من جانب آخر، هاتف الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، عم الشهيد جميل محمود العموري من مخيم جنين، معزياً باستشهاده.

وتقدم الرئيس بتعازيه الحارة ومواساته القلبية لعائلة الشهيد وآل العموري، مؤكداً أن شعبنا سيبقى متمسكاً بأرضه ومدافعاً عنها، سائلاً العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يجعله في مقعد صدق عنده في أعلى عليين، ويلهم عائلته جميل الصبر والسلوان، فيما شكر عم الشهيد العموري الرئيس على هذا الاتصال.

واستشهد النقيب تيسير عيسة وهو من قرية صانور بمحافظة جنين، والملازم أدهم عليوي وهو من قرية زواتا بمحافظة نابلس، وكذلك الشاب جميل العموري، برصاص قوات الاحتلال والمستعربين فجر أمس الخميس، خلال اقتحامها مدينة جنين، وأطلقت الرصاص باتجاه الشبان الثلاثة ما أدى لاستشهادهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *