Connect with us

فلسطين

بيتا تشيع شهيدها محمد حمايل.. و110 إصابات حصيلة المواجهات

نابلس- “القدس” دوت كوم- شيع أهالي بلدة بيتا جنوب نابلس، مساء الجمعة، جثمان الشهيد الفتى محمد سعيد حمايل (15 عاماً)، إلى مثواه الأخير في بلدة بيتا جنوب محافظة نابلس.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا في مدينة نابلس، بمشاركة ممثلين عن الفعاليات الوطنية والرسمية، التي استنكرت جريمة استهداف المواطنين وقمعهم من قبل قوات الاحتلال.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن الطفل حمايل استشهد نتيجة إصابته برصاصة في القلب، خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان بالقرب من جبل صبيح في البلدة، ظهر اليوم الجمعة.

من جانبها، قالت جمعية الهلال الأحمر في بيان صحافي، مساء الجمعة، “إنها تعاملت مع 110 إصابات بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق والسقوط والضرب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال ببلدة بيتا جنوب محافظة نابلس، اليوم”.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل إن طواقم الجمعية تعاملت مع 110 إصابات انه عقب اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال فوق جبل صبيح في بيتا بينها، 11 إصابة بالرصاص الحي، و16 إصابة بالمطاط، و62 إصابة بالغاز، و20 سقوط وضرب، وإصابة متطوع بقنبلة غاز.

بدورها، نعت وزارة التربية والتعليم في بيان لها، الطالب حمايل، وقالت: “إن الشهيد أحد طلبة الصف الحادي عشر من مدرسة ذكور بيتا الثانوية، في مديرية تربية جنوب نابلس”.

واستنكرت الوزارة هذه الجريمة التي تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الأطفال والطلبة في كافة أرجاء الوطن، وتقدمت بخالص تعازيها الحارة لذوي الطالب الشهيد وأهالي بلدته وأسرة مدرسته.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *