Connect with us

فلسطين

أربعة أسرى يدخلون أعواماً جديدة وأحكام جديدة وتمديدات وإفراج

رام الله- “القدس” دوت كوم- علي سمودي- دخل أربعة أسرى، اليوم الجمعة، أعواماً جديدة في سجون الاحتلال، وهم؛ الأسير جهاد الروم (40 عامًا) من رام الله، الذي دخل عامه الـ 20 في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك منذ اعتقاله عام 2002، وقد تعرض للمطاردة قبل اعتقاله واستمرت لمدة عام، وعقب اعتقاله واجه تحقيقيًا قاسيًا استمر نحو ثلاثة شهور، تمكّنت عائلته من زيارته بعد نحو عامين على اعتقاله، خلال سنوات أسره فقدَ والده، وحكم عليه الاحتلال بالسّجن المؤبد، و20 عامًا.

وذكر نادي الأسير ، أن الروم الذي كان عضواً في فرقة الفنون الشعبية قبل اعتقاله ، تمكّن خلال سنوات أسره من استكمال دراسته، وحصل على درجة الماجستير، وهو الآن أحد الأسرى المشرفين على تعليم الأسرى في سجن “هداريم”، بيتما يقبع شقيقه عماد المحكوم بالسّجن المؤبد مرتين خلف قضبان سجون الاحتلال.


ولأسير سامر أبو كويك (43 عامًا) من رام الله، دخل عامه الـ20 وذلك منذ اعتقاله عام 2002، وتعرض للمطاردة قبل اعتقاله لنحو عامين، في نفس العام الذي اعتقل فيه، اُستشهدت عائلة شقيقه، وحكم عليه الاحتلال بالسّجن المؤبد ثلاث مرات و(25) عامًا ، وبحسب نادي الأسير ، فانه خلال سنوات اعتقاله واجه أوضاعًا صحية صعبة، نتجت جرّاء ظروف الاعتقال القاسية، حيث خضع لعملية جراحية في الأمعاء عام 2016، وتم استئصال جزءًا منها، ويقبع اليوم في سجن “نفحة”.

الاسير طارق ابراهيم حسن صلاح من مخيم جنين ، دخل عامه الـ19 في سجون الاحتلال الذي اعتقل بعد مطاردة استمرت سنوات عام 2003، وهو محكوم 23 عاماً وتوفي والده قبل اشهر وحرم من وداعه، كما هدم الاحتلال منزل عائلة الأسير صلاح عام 2002.

الأسير رمزي ابراش من رام الله، دخل عامه الـ19 ، وذلك منذ اعتقاله في تاريخ الـ 10 من حزيران 2003، تعرض للمطاردة لمدة عامين، وحكم عليه الاحتلال لاحقًا بالسّجن المؤبد، تمكّن من الحصول على شهادة البكالوريوس خلال الاعتقال، يقبع في سجن “عسقلان” مع شقيقه محمد والذي كانت قوات الاحتلال قد اعتقلته بتاريخ 17 آذار 2002، وكان جريحاً في حينه وتفاقم وضعه الصحي خلال التحقيق معه ما أدّى إلى فقدانه البصر، بالإضافة إلى بتر إحدى ساقيه، وفقدانه السمع بشكل جزئي، وحتى اليوم ما زالت توجد شظايا في جسده، وهو محكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات و(35) عامًا.

تمكّنت والدتهما من زيارتهما لأول مرة بعد مرور 4 سنوات على اعتقال محمد و3 سنوات على اعتقال رمزي، وتعرض أشقاؤهما شادي وسعيد وحمزة للاعتقال أيضاً لمدد تتراوح بين ثمانية شهور وأربع سنوات.

وفي السياق، حكمت محاكم الاحتلال العسكرية، على الأسير علام خليل عبد المالك من جنين بالسجن الفعلي لمدة عامين، والأسير غالب جمال فتحي من طولكرم بالسجن الفعلي 18 شهراً ، والأسير صفوان حامد الصدر من نابلس بالسجن الفعلي 15 شهراً.

واصدرت المحكم قرار اعتقال إداري بحق الأسير رامي حمدان من بيت سيرا غرب رام الله لمدة 4 أشهر، وكان اعتقل قبل أسبوع، وحولت الأسير محمد الأسمر من بيت ريما غرب رام الله إلى الاعتقال الإداري، علما أنه اعتقل قبل يومين فقط.

من جهة اخرى، طالبت نيابة الاحتلال بإعادة الحكم الإداري لمدة أربعة أشهر بحق الأسير أيمن أبو عرام من بلدة بيرزيت شمال رام الله بعد أن خفضته لمدة شهرين.

ومددت المحكمة اعتقال الأسير هشام مرعي فقها من قرية دير شرف غرب نابلس، لمدة 8 أيام لاستكمال التحقيق معه، وكان اعتقل قبل أسبوع، والأسير أحمد سامي أبو سبيتان من الطور الى يوم الأربعاء القادم، ولا يزال يقبع داخل زنازين المسكوبية منذ اعتقاله قبل أسبوعين ، والأسير وصفي فريد الحاج حسين من نابلس لمدة اسبوعين للتحقيق.

وأفرج الاحتلال عن الشاب رشيد محمود حمدان من بيت سيرا في رام الله، بكفالة قدرها 2000 شيقل، بعد اعتقال لمدة أسبوعين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *