Connect with us

فلسطين

جيش الاحتلال يحقق في ظروف إطلاق النار على عناصر الأمن الفلسطيني بجنين

رام الله – “القدس” دوت كوم – ترجمة خاصة – ذكر موقع “يديعوت أحرنوت” اليوم الخميس، أن الجيش الإسرائيلي فتح تحقيقًا في ظروف إطلاق رجال الأمن الفلسطيني النار تجاه قوة إسرائيلية في جنين فجرًا، ما أدى لاستشهاد عنصرين وإصابة ثالث.

وبحسب الموقع، فإن قوة خاصة دخلت إلى جنين بعد عملية تعقب استخباراتي لاعتقال مطلوبين من الجهاد الإسلامي نفذا في الأشهر الأخيرة عدة هجمات، وخططا لهجمات أخرى كانت ستنفذ في الأيام المقبلة، مشيرةً إلى أن القوة أحاطت المركبة التي كانوا على متنها قرب مبنىً للاستخبارات العسكرية في المدينة، وعند اكتشافهم القوة حاول أحدهم الفرار بعد أن نزل من المركبة، والآخر حاول الفرار وهو يقودها إلا أنه تم إطلاق النار تجاهه ما أدى لاستشهاده (جميل عموري).

ويتبين من التحقيق الأولي، أنه في حين كانت القوة الخاصة بطريقها لمغادرة المكان فتح رجال الأمن الفلسطيني النار على القوة، فرد أفرادها بإطلاق النار تجاههم ما أدى لاستشهاد 2 وإصابة ثالث.

وترجح التحقيقات الأولية الإسرائيلية إلى أن أفراد الأمن الفلسطيني لم يعرفوا أنها قوة إسرائيلية.

وأشار الموقع إلى أنه عثر على كمية كبيرة من المعدات العسكرية منها أسلحة وذخيرة في المركبة التي كانت بحوزة عناصر الجهاد الإسلامي.

وأشادت قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي، بأداء القوة الخاصة بعد الحدث المعقّد الذي جرى خلال العملية العسكرية السرية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *