Connect with us

عربي ودولي

اليونسكو تطلق بدعم قطري مشروع تأهيل 30 مبنى جامعي تضررت في انفجار مرفأ بيروت

بيروت- (شينخوا)- أطلقت اليونسكو اليوم الخميس، بتمويل من “صندوق قطر للتنمية” مشروع تأهيل 30 مبنى في 3 جامعات لبنانية تضررت في كارثة انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي.

وأشار بيان لليونسكو إلى أن المشروع ينفذ برعاية وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية بالشراكة مع “مؤسسة التعليم فوق الجميع” القطرية ويأتي في إطار مبادرة اليونسكو “لبيروت” التي تعيد من خلالها تأهيل أكثر من 100 موقع تعليمي متضرر.


وكانت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي أطلقت من بيروت في 27 أغسطس الماضي مبادرة باسم “لبيروت” تهدف إلى حشد الجهود والموارد والشراكات لإعادة تأهيل المواقع التعليمية والمباني التراثية التاريخية والمتاحف والمعارض والصناعة الإبداعية المتضررة من انفجار مرفأ بيروت.

وذكر بيان اليونسكو أن “مشروع تأهيل المباني الجامعية يشمل ترميم 22 كلية ومبنى الإدارة المركزية في الجامعة اللبنانية الحكومية و 8 مبان معظمها تراثي في الجامعة الأمريكية ومبنيين في جامعة القديس يوسف.

وأوضح أن “الشراكة بين “مؤسسة التعليم فوق الجميع” واليونسكو تدعم المرحلة الأولية من إعادة بناء نظام التعليم المتضرر من انفجار مرفأ بيروت وتوفير بيئة تعليمية آمنة ومتاحة للمتعلمين، لضمان حقهم في التعليم”.

بدوره قال سفير قطر في لبنان محمد الجابر في كلمة ألقاها في مكتب اليونسكو في بيروت، بمناسبة إطلاق مشروع تأهيل المباني الجامعية ، أن تضافر جهود “مؤسسة التعليم فوق الجميع” واليونسكو أفضى لدعم من “صندوق قطر للتنمية” بقيمة 10 ملايين دولار لإعادة تأهيل 55 مدرسة و20 مركزا للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني و3 جامعات.

يذكر أن كارثة انفجار مرفأ بيروت كانت قد أسفرت عن تدمير أكثر من 200 مدرسة و 32 كلية جامعية و 20 مركزا للتعليم والتدريب التقني والمهني، مما أدى إلى تقليص أو استبعاد الوصول إلى التعليم لأكثر من 85 ألف طفل وشاب.

وكان انفجار المرفأ بسبب تخزين كمية من “نترات الصوديوم” من دون وقاية قد أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة نحو 6 آلاف و500 آخرين مع تدمير أحياء عدة في المدينة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *