Connect with us

فلسطين

هنية يلتقي اليوم كبار المسؤولين بالمخابرات المصرية في القاهرة


القاهرة – خاص بـ”القدس” دوت كوم- قال مصدر قيادي في حركة حماس، اليوم الأربعاء، إن إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة، سيلتقي مع كبار المسؤولين في جهاز المخابرات المصرية بالعاصمة المصرية القاهرة.

وأوضح المصدر في حديث لـ “القدس”، أن اللقاء الذي قد ينضم إليه وزير المخابرات اللواء عباس كامل، سيبحث عدد من القضايا الثنائية منها ملفات تتعلق بالمصالحة وما يرتبط بها من ملفات كمنظمة التحرير وضرورة إعادة ترتيبها، إلى جانب ملفات أخرى كوقف إطلاق النار وإعادة الإعمار وملف صفقة التبادل.

ولفت المصدر إلى أنه لم يطرأ أي تطور حقيقي على ملف صفقة التبادل في ظل الوضع السياسي لدى الاحتلال، مشيرًا إلى أن حماس مستعدة لإنجاز صفقة مشرفة ولديها أوراق قوة تتعلق بهذا الملف.

وكان هنية وصل مساء الاثنين إلى القاهرة برفقة وفد قيادي كبير من الخارج وغزة، حيث التقى عقيلته وعدد من أفراد عائلته لأول مرة في القاهرة منذ نحو عامين من مغادرته للقطاع.

ووصل مساء أمس وفد قيادي من حركة فتح برئاسة اللواء جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية للحركة، بهدف لقاء المسؤولين المصريين وبحث ملفات متعلقة بالمصالحة وإعادة إعمار القطاع.

وبحسب مصادر متطابقة تحدثت لـ “القدس”، فإنه حتى اللحظة لا يوجد موعد محدد لعقد لقاء ثنائي بين وفدي فتح وحماس، مرجحةً أن يتم في أي لحظة الاتفاق على ترتيب موعد لمثل هذا اللقاء خاصةً في ظل تواجد الرجوب، والشيخ صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس واللذين واصلا اتصالاتهما في الفترة الأخيرة التي تبعت قرار تأجيل الانتخابات. وفق المصادر.

من جهته قال حازم قاسم الناطق باسم حماس في غزة، إن اجتماعات القاهرة للفصائل ستبدأ مطلع الأسبوع المقبل، مشيرًا إلى أنه زيارة هنية جاءت بدعوة خاصة من مصر لاستكمال العديد من الملفات بدعوة من مصر.

وبين قاسم في حديث لقناة الأقصى التابعة لحماس، إن ملفات هامة تبحثها زيارة هنية في مقدمتها العلاقات الثنائية بين الحركة والقاهرة بما يخدم الشعب الفلسطيني.

وأكد على أن حماس معنية بعلاقة قوية مع مصر لإسناد القضية الفلسطينية وأهالي قطاع غزة.

وأشار إلى أن الزيارة تبحث كذلك كيفية لجم عدوان واستفزاز الاحتلال واعتدائه على المقدسات، ودور مصر في التخفيف عن أهل غزة وإعادة إعمار ما دمره الاحتلال، ودورها في ترتيب البيت الفلسطيني.

وقال الناطق باسم حماس، إن رؤية حركته هي رؤية غالبية الفصائل والتي تتمثل بإعادة ترتيب أشمل وأوسع فيما يتعلق بمنظمة التحرير الفلسطينية التي لها بعد سياسي، ويجب أن تضم المنظمة الكل الفلسطيني بدلاً من أن تختطف كما هو الحال الآن. كما قال.

وأكد قاسم على أن إعادة الإعمار حق للشعب الفلسطيني، وأنه لن يسمح بابتزازه بذلك، ولن يتم السماح بربط هذا الملف بأي ملفات أخرى كصفقة تبادل أو موقف سياسي.

وقال “حماس أبلغت الأطراف أنها جاهزة لتسهيل الإعمار وهي معنية بأن يصل المال المتعلق بالإعمار لمستحقيه وبناء ما دمره الاحتلال”.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *