Connect with us

رياضة

رولان غاروس: تسيتسيباس يقصي مدفيديف لمواجهة زفيريف في نصف النهائي

باريس”القدس”دوت كوم – (أ ف ب) -حجز اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف خامساً مقعده في الدور نصف النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة للعام الثاني توالياً، وذلك بعدما أقصى الروسي دانييل مدفيديف الثاني بالفوز عليه 6-3 و7-6 (7-3) و7-5 الثلاثاء.
ويلتقي تسيتسيباس في نصف النهائي الرابع له في الغراند سلام الألماني ألكسندر زفيريف السادس الذي يبلغ دور الاربعة في رولان غاروس للمرة الأولى في مسيرته، على غرار الروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا التي تخلصت من عقدة ربع النهائي التي لازمتها في البطولات الكبرى.

وبعدما توقف مشواره عند الدور الأول في جميع مشاركاته الأربع السابقة في البطولة الفرنسية، كان مدفيديف يمني النفس بالذهاب حتى النهاية والفوز بلقبه الأول الكبير وتعويض سقوطه في المتر الأخير عامي 2019 في فلاشينغ ميدوز وهذا العام في أستراليا المفتوحة.

لكن الروسي البالغ 25 عاماً فشل في تكرار الفوز الذي حققه هذا العام على تسيتسيباس في نصف نهائي أستراليا المفتوحة، ومني بهزيمته الثانية فقط أمام اليوناني البالغ 22 عاماً من أصل ثماني مواجهات بينهما.
وضرب تسيتسيباس الذي لم يسبق له أن ذهب أبعد من نصف النهائي في الغراند سلام، بقوة منذ البداية حيث حقق الفارق في المجموعة الأولى خلال الشوط الرابع حين انتزعه على إرسال منافسه الروسي، وكان ذلك كافياً للسير به الى بر الأمان، حاسماً إياه 6-3.

ثم كرر اليوناني الأمر في المجموعة الثانية حين كسر إرسال مدفيديف في الشوط الثالث ليتقدم 2-1 ثم 3-1، لكن الأخير تدارك الوضع ونجح في كسر إرسال منافسه للمرة الأولى في اللقاء خلال الشوط السادس مدركاً التعادل 3-3.
ثم نجح كل لاعب في الحفاظ على إرساله حتى احتكما الى شوط فاصل أنهاه تسيتسيباس لصالحه أيضاً 7-3.

لكن مدفيديف رفض الاستسلام وبقي في أجواء المواجهة بكسره إرسال منافسه في الشوط الخامس من المجموعة الثالثة ليتقدم 3-2 ثم 4-2، إلا أن الأخير رد في الشوط الثامن وانتزعه من الروسي ليعادل 4-4 قبل أن ينجح في حسم الأمور لصالحه في الشوط الثاني عشر بانتزاعه من المصنف ثانياً، منهياً اللقاء في ساعتين و19 دقيقة.

ومن جهته، لم يجد زفيريف (24 عاماً) صعوبة تذكر في حجز بطاقته الى نصف النهائي للمرة الأولى في رولان غاروس والثالثة في الغراند سلام (أفضل نتيجة له وصوله الى نهائي فلاشينغ ميدوز العام الماضي حين خسر أمام النمسوي دومينيك تيم)، بفوزه على الإسباني أليخاندرو دافيدوفيتش فوكينا 6-4 و6-1 و6-1.

وأفاد زفيريف على أكمل وجه من خبرته في مواجهة الإسباني الذي خسر جميع مواجهاته الثلاث حتى الآن مع الألماني، لينهي مغامرة ابن الـ22 عاماً الذي لم يسبق له أن ذهب أبعد من الدور الرابع في الغراند سلام (مرة واحدة سابقاً في فلاشينغ ميدوز العام الماضي حين انتهى مشواره على يد زفيريف بالذات).

وحسم زفيريف اللقاء من دون عناء بعدما كسر إرسال منافسه الإسباني تسع مرات، منهياً المواجهة في غضون ساعة و36 دقيقة فقط.
وقال إنه “من الجميل بطبيعة الحال التواجد في نصف النهائي، لكن هذا الأمر ليس كافياً بالنسبة لي. ألعب بشكل جيد وأمل أن أواصل اللعب على هذا المنوال وربما بشكل أفضل في نصف النهائي”.

ويلتقي الألماني مع تسيتسيباس للمرة الثانية هذا الموسم (فاز على الأخير في نهائي أكابولكو) والثامنة بالمجمل، ويتفوق اليوناني بخمسة انتصارات مقابل هزيمتين>
وعند السيدات، تخلصت بافليوتشنكوفا المصنفة 31 من عقدتها مع الدور ربع النهائي في الغراند سلام وبلغت نصف النهائي حيث ستتواجه مع السلوفينية تامارا زيدانشيك التي واصلت مفاجآتها الثلاثاء في ثانية بطولات الغراند سلام للموسم.

وبعدما توقف مشوارها عند ربع النهائي ست مرات في الغراند سلام، إحداها في رولان غاروس عام 2011، نجحت الروسية البالغة 29 عاماً في الوصول الى نصف النهائي للمرة الأولى من أصل 52 مشاركة، بانهاء مشوار الكازاخستانية إيلينا ريباكينا الحادية والعشرين بالفوز عليها بصعوبة بالغة 6-7 (2-7) و6-2 و9-7.

وعلقت الروسية على تأهلها الى نصف النهائي، قائلة “هناك الكثير من المشاعر، أنا سعيدة جداً جداً. إنها المرة الأولى لي في نصف النهائي. كانت مباراة رائعة”، مضيفة “كنت متوترة جداً هذا الصباح، لاسيما إني كنت سأواجه إيلينا. الأمر صعب على الصعيد الذهني”.

وبعد إقصائها الروسية إيلينا فيسنينا في الدور الثالث والوقوف بين الأسطورة الأميركية سيرينا وليامس وحلم الوصول الى الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى في عصري الهواة والاحتراف (24) والفوز بلقبها الأول في الغراند سلام منذ 2017 باقصاء ابن الـ39 عاماً من الدور الرابع، كانت ريباكينا تمني النفس الإفادة على أكمل وجه من وصولها الى ربع نهائي إحدى البطولات الكبرى للمرة الأولى في مسيرتها الشابة.

وبدت ابنة الـ21 عاماً الثلاثاء قادرة على حسم مواجهتها الأولى على الإطلاق مع بافليوتشنكوفا بفوزها بالمجموعة الأولى بشوط فاصل بعدما كانت متقدمة 4-1 قبل أن تسمح لمنافستها بالعودة.

لكن الكازخستانية المولودة في موسكو والتي دافعت عن ألوان روسيا من 2013 حتى 2018، خسرت المجموعة الثانية من دون مقاومة لتحتكم اللاعبتان الى مجموعة ثالثة حاسمة اعتقدت أنها حققت الفارق فيها حين انتزعت الشوط الخامس على إرسال منافستها.
وردت بافليوتشنكوفا سريعاً في الشوط التالي لتدرك التعادل 3-3، ثم تمسكت كل لاعبة بارسالها حتى الشوط السادس عشر حين انتزعته الروسية على إرسال منافستها، منهية المجموعة 9-7 والمباراة في ساعتين و33 دقيقة.

وفي المباراة الثانية، واصلت المصنفة 85 عالميًا زيدانشيك مفاجآتها بفوزها على الاسبانية باولا بادوسا الخامسة والثلاثين في مباراة ماراتونية 7-5، 4-6، 8-6.
وكانت زيدانشيك أصبحت اول سلوفينية تبلغ الدور ربع النهائي في بطولة كبرى، بعد ان فشلت في تجاوز الدور الثاني في مشاركاتها السابقة في بطولات الغراند سلام.

وقالت السلوفينية (23 عامًا) بعد ساعتين و26 دقيقة على ارض الملعب “أنا سعيدة جدًا لاني بلغت نصف النهائي. كنت اعرف ان المباراة ستكون معركة صعبة…كنتُ متقدمة 7-5 و4-2 ومن ثم عادت، عانيت قليلا ولكن في المجموعة الثالثة بدأت استعيد مستواي ولعبت جيدًا”.

وعوّضت زيدانشيك تأخرها 3-صفر في المجموعة الاولى لتكسبها 7-5، ومن ثم انقذت ثلاث فرص لكسر الارسال في المجموعة الحاسمة عندما كانت النتيجة 6-6، علمًا انه ما من شوط كسر تعادل في المجموعة الثالثة لدى السيدات في فئة الفردي في رولان غاروس.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *