Connect with us

عربي ودولي

دياب: العراق قرر مضاعفة دعمه النفطي للبنان إلى مليون طن سنويا

بيروت- (شينخوا)- أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب، اليوم الأربعاء، أن العراق قرر مضاعفة دعمه النفطي للبنان من 500 ألف طن إلى مليون طن سنويا.

وقالت رئاسة الوزراء اللبنانية في بيان اليوم “إن دياب تبلغ رسميا قرار مجلس الوزراء العراقي بمضاعفة كمية النفط، التي كانت الحكومة العراقية أقرتها للبنان من 500 ألف طن إلى مليون طن سنويا”.


وتابعت أن دياب كان قد تواصل هاتفياً مساء أمس مع رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، “شاكرا له جهوده وللحكومة العراقية والشعب العراقي الشقيق وقوفهم إلى جانب لبنان في هذه المرحلة العصيبة”.


وذكر البيان أن “الكاظمي نوه بالدور الذي لعبه دياب في ظل ظروف صعبة جدا، مؤكدا أن الشعب اللبناني يستحق الوقوف معه في محنته الحالية”.


وكان العراق قد أقر في فبراير الماضي دعما نفطيا للبنان بمقدار 500 ألف طن سنويا.
وحذر دياب قبل أيام من أن “لبنان على مشارف الانهيار الشامل”، مناشدا الدول إنقاذ بلاده، وسط فشل في تشكيل حكومة جديدة وتصاعد الاتهامات بين القوى السياسية بتعطيل تأليفها.


ويشهد لبنان أزمة حادة في النفط وتراجعا في استيراد المشتقات النفطية لعدم وفرة السيولة بالنقد الأجنبي بسبب الأزمة الاقتصادية، ما أدى إلى تقنين التيار الكهربائي بسبب عدم توافر الوقود.

كما تشهد محطات الوقود طوابير طويلة من السيارات لساعات، مما يسبب ازدحامات في السير بمحيطها، بحسب مشاهدات مراسل وكالة أنباء ((شينخوا)).


ويدعم مصرف لبنان المركزي 85 في المائة من تكلفة استيراد المحروقات من خلال تغطيته الفارق بين سعر صرف الدولار الرسمي البالغ 1515 ليرة لبنانية وسعره بالسوق السوداء البالغ 14 ألف ليرة حاليا.

ويتجه المصرف المركزي إلى وقف الدعم، الذي يبلغ نحو 500 مليون دولار شهريا للسلع الأساسية والاستراتيجية، خصوصا الأدوية والمستلزمات الطبية والطحين والوقود في ضوء تناقص الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية.

ويواجه لبنان سلسلة أزمات سياسية واقتصادية ومعيشية وصحية متشابكة أدت لارتفاع معدل الفقر إلى أكثر من 50 في المائة وتفاقم البطالة والتضخم وانهيار سعر صرف العملة المحلية مقابل الدولار الأمريكي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *