Connect with us

فلسطين

“بسطة الخريجين”.. ماجد البريم يتغلب على البطالة وينثر آماله على قارعة الطريق

غزة- “القدس” دوت كوم- لم يجد الشاب الخريج ماجد البريم (27 عاماً) فرصة عمل في مجال تخصصه بعد مُضي سنوات على تخرجه من جامعة الأزهر بغزة، تخصص التاريخ وأساليب تدريسه.
ويقول ماجد الذي لم يحصل على وظيفة أو حتى فرصة عمل تناسب شهادته الجامعية: “لم أُسَلم نفسي إلى صفوف البطالة التي أحبطت آمال الخريجين في غزة”.
ويضيف البريم: لقد حاولت أن أُغير اتجاه تخصصي “تاريخ وأساليب تدريسه” إلى مشروع صغير “بسطة الخريجين للمشروبات والذرة والبرد المثلج” في ظل واقع اقتصادي متردٍّ في غزة.
وعن سبب التمسية، يقول: “لقد أطلقت اسم بسطة الخريجين على مشروعي لألفت الأنظار لواقع الخريجين المرير الذي يوضح حقيقة عمل الخريجين بعد تخرجهم آملين أن يحصلوا على وظيفة، لكن واقع غزة يرمي بهم بعيداً عن هذه الآمال إلى أحلام على قارعة الطريق، علاوةً على أنني متزوج أسكن في بيت (حاصل) بالإيجار، وتنعدم فيه بعض أساسيات الحياة.
ويضيف: من المفترض أن يكون لي عمل يناسب شهادتي الجامعية و يسد احتياجاتي، ومنزل أعيش فيه حياتي الطبيعية وباستقرار.
ودعا ماجد، وهو خريج جامعة الأزهر بغزة عام 2019، المسؤولين وأصحاب القرار إلى الاهتمام بواقع الخريجين المرير في غزة، والعمل بكل السبل على توفير فرص عمل أفضل لهم للتغلب على ظروف الحياة القاهرة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *