Connect with us

عربي ودولي

الفرنسيون يبحثون عن سبب صفع ماكرون على وجهه

باريس- (د ب أ)- بعد يوم واحد من صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وجهه خلال زيارة إلى منطقة دروم، يدور جدل في البلاد حول سبب إقدام أحد الحاضرين على الاعتداء على الرئيس بينما كان يحيي المواطنين.

وقال المتحدث باسم الحكومة جابرييل أتال اليوم الأربعاء بعد جلسة حكومية ترأسها الرئيس ماكرون إن ماكرون أكد أن الحادث “عمل منفرد ارتكبه شخص عنيف”.

وقرأ مراقبون آخرون الصفعة باعتبارها تعبير عن استياء أكبر في البلاد.

ونقلت قناة “فرانس إنفو” عن المؤرخ نيكولاس ليبورج قوله إن الصفعة على الوجه هي بشكل عام محاولة لإهانة شخص.

وأكد قصر الإليزيه، أمس الثلاثاء،  صحة مقطع فيديو نشر عبر الانترنت يظهر ماكرون وهو يقترب من صف من المواطنين لمصافحتهم، في الوقت الذى قام فيه أحد الأشخاص بصفعه على وجهه.

وتم اعتقال رجلين من بينهما منفذ الهجوم المشتبه به.

ذكرت وسائل إعلام أن الرجل الذي صفع ماكرون هتف قائلا: “مونجوا سان- ديني”، وهو هتاف للتجمع يعود لحقبة الملكية الفرنسية السابقة، التي لا يزال الملكيون يستخدمونها، و “تسقط الماكرونية”.

وقال القصر إن ماكرون استأنف زيارته بعد الواقعة في بلدة تان ليرميتاج قرب مدينة ليون.
ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، ليس للرجلين سجل جنائي وهما في أواخر العشرينات من العمر. ويعتقد أن منفذ الهجوم المشتبه به يتابع العديد من الشخصيات اليمينية على وسائل التواصل الاجتماعي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *