Connect with us

عربي ودولي

اليمن: ارتفاع عدد ضحايا قصف الحوثيين على محطة وقود في مأرب إلى 21 قتيلا

عدن – “القدس” دوت كوم – (شينخوا) – ارتفع عدد ضحايا القصف الذي شنه الحوثيون السبت على محطة وقود في محافظة مأرب شرق صنعاء إلى 21 قتيلا، بحسب مسؤول صحي.

وقال مدير عام الصحة العامة والسكان في محافظة مأرب عبدالعزيز الشدادي، لوكالة أنباء ((شينخوا)) اليوم (الإثنين) إن عدد ضحايا قصف الحوثيين على محطة للوقود في حي الروضة بمدينة مأرب، بلغ 21 قتيلا، بينهم طفلان.

وأشار إلى وجود “أربعة جرحى مازالوا يتلقوا العلاج”.

وأكد الشدادي أن الوضع الصحي في مأرب يواجه ضغطا شديدا نتيجة حالات القصف العشوائي المستمر للحوثيين على المدينة ونتيجة الأعداد الكبيرة من النازحين وتفشي الأوبئة في المحافظة، وسط قلة الكوادر الطبية وندرة المستلزمات الطبية والأجهزة والأدوية.

وقصف الحوثيون السبت محطة وقود في مدينة مأرب الواقعة على بعد (170 كلم شرق صنعاء) أثناء وجود عشرات السيارات في انتظار الحصول على البنزين، بحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي تديرها الحكومة.

وكانت آخر حصيلة لضحايا القصف قد أشارت أمس الأحد إلى سقوط 17 قتيلا، بينهم طفلة، بحسب المتحدث باسم مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة مأرب زياد الراعي.

ونددت الحكومة اليمنية بـ”الجريمة الإرهابية”.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني في بيان أمس إن “هذه الجريمة الإرهابية امتداد لمسلسل الاستهداف المتواصل والمتعمد، الذي تشنه مليشيا الحوثي على الأحياء السكنية والأعيان المدنية في مدينة مأرب”، معتبرا أنها “شاهدة على بشاعة إجرام المليشيا، وخذلان المجتمع الدولي للشعب اليمني”.

في المقابل، طالبت جماعة الحوثي بتحقيق مستقل في الحادث.

وقال القيادي البارز في الجماعة محمد علي الحوثي، على حسابه في (تويتر) إن وزارة الدفاع في حكومة صنعاء غير المعترف بها من المجتمع الدولي “أفادت بأن القصف استهدف معسكر المنطقة الثالثة ولديها ما يثبت ذلك”.
وتابع عضو المجلس السياسي، أعلى هيئة للحوثيين، “نرحب ونطالب بالتحقيق بلجان مستقلة في الموضوع ، وما أثبتته التحقيقات فستلتزم الوزارة بدفع التعويضات”.

وفي السياق، عبرت السفارة الأمريكية لدى اليمن عن صدمتها من استهداف الحوثيين لمحطة وقود.

وقالت القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن كاثي ويستلي، في بيان “نشعر بالصدمة المروعة من التقارير، التي تفيد بأن الحوثيين استخدموا صاروخا باليستيا لتدمير محطة وقود في مأرب”، مضيفة “يجب أن ينتهي هذا العنف اللاإنساني”.

ويشن الحوثيون عملية عسكرية واسعة على محافظة مأرب منذ السادس من فبراير الماضي في محاولة للسيطرة على المحافظة الغنية بالنفط والغاز في البلاد.

وعادة ما ينفذ الحوثيون هجمات صاروخية على مدينة مأرب عاصمة المحافظة، التي تحمل الاسم ذاته، يسقط فيها ضحايا مدنيون.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *