Connect with us

عربي ودولي

السودان يجدد رفضه للملء الأحادي لسد النهضة الإثيوبي

الخرطوم- (شينخوا)- جدد السودان اليوم الإثنين، رفضه للملء الأحادي لسد النهضة الإثيوبي دون التوصل لاتفاق قانوني ملزم، وذلك خلال اجتماع برئاسة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

وشدد حمدوك خلال اجتماع اللجنة العليا لسد النهضة، على رفض السودان للملء الأحادي الجانب لسد النهضة دون التوصل لاتفاق قانوني ملزم، وفق وكالة السودان الرسمية للأنباء (سونا).

وحذر حمدوك من التهديد المباشر، الذي يُشكله الملء الأحادي لسد النهضة على تشغيل سد الروصيرص بالسودان وعلى مشروعات الري ومنظومات توليد الطاقة والمواطنين على ضفتي النيل الأزرق.

وأمن الاجتماع على خطط وبرامج فريق التفاوض ووزارتي الخارجية والري على استخدام كل الوسائل القانونية أمام مختلف الهيئات القانونية والعدلية الإقليمية والدولية للدفاع عن مصالح السودان المشروعة وأمنه القومي وقدرته على تخطيط وتنظيم استخدام موارده المائية لمصلحة شعبه.

وجدد الاجتماع تمسك السودان وإيمانه بمبدأ الحلول الإفريقية للمشاكل الإفريقية.
ويتفاوض السودان ومصر وإثيوبيا تحت مظلة الاتحاد الإفريقي حول أمور فنية وقانونية متعلقة بملء وتشغيل سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على رافد رئيسي لنهر النيل.

ويدعو السودان إلى تغيير منهجية التفاوض وتوسيع مظلة الوساطة الإفريقية بشأن سد النهضة لتصبح رباعية بضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.
وأعلنت إثيوبيا رسميا رفضها للمقترح السوداني، وتمسكت بالوساطة الإفريقية، وتصر أديس أبابا على المضى قدما في عملية الملء الثاني لبحيرة السد في يوليو المقبل.

ويتسبب مشروع سد النهضة في خلافات بين السودان ومصر وإثيوبيا، حيث تتخوف القاهرة من تأثير سلبى محتمل للسد على حصتها السنوية من المياه البالغة 55.5 مليار متر مكعب، بينما يحصل السودان على 18,5 مليار متر مكعب.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *