Connect with us

فلسطين

محافظ نابلس يدعو لحل أزمة البلدية عبر تطبيق الاتفاقيات الموقعة

نابلس – “القدس” دوت كوم – غسان الكتوت – دعا محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، وزير الحكم المحلي إلى التدخل وحل أزمة رئاسة بلدية نابلس عبر تطبيق الاتفاقيات السابقة المكتوبة والموقعة من جميع الأطراف، حتى لو كان هذا التطبيق بالقوة.

وبرزت خلافات داخل بلدية نابلس مؤخرًا، بعد الدعوة لتطبيق الاتفاق الذي وُقّع بين أقطاب قائمة “نابلس الموحدة” التي خاضت الانتخابات المحلية عام 2017، حيث تم في حينه الاتفاق على التناوب على رئاسة البلدية بين المهندس عدلي يعيش والمهندس سميح طبيلة لمدة عامين لكل منها، على أن يتسلم المهندس محمد الشنار الفترة التي تليها في حال تم تأجيل الانتخابات المحلية.


وكانت الحكومة قد أعلنت عن تأجيل الانتخابات المحلية الى شهر كانون أول القادم، بعد أن كان من المقرر إجراؤها في أيار الماضي.

وأوضح رمضان في حديث إذاعي لراديو “شباب اف ام” أنه تدخّل بعد ثلاثة أيام من بدء الأزمة التي كان يعتقد أن حلّها سيكون طبيعيًا من داخل البلدية، ثم دعا لعقد اجتماع في المحافظة مع المؤسسات الفاعلة ووزارة الحكم المحلي بهدف “إعادة القطار إلى السكة ولتبسيط المسألة وحلها”.

وأشار الى أن اجتماعًا عقد يوم أمس، تم خلاله الاتفاق على العديد من الأمور، ولكن فيما بعد تم تسريب بعض الوثائق، مضيفًا: ما تم الاتفاق عليه سيتم الإعلان عنه لكن في وقت لاحق.

ودعا رمضان جميع الأطراف إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه المواطنين والبلدية والمحافظة، وتجاوز الخلافات القائمة حول تسليم رئاسة البلدية خلال هذه الفترة.

وقال: “من لا يستطيع أن يخدم ويقدّم للمواطن فليجلس في بيته ويسترح، نابلس أكبر من الجميع”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *