Connect with us

فلسطين

فاعلو خير يتبرعون بماكينات خياطة لأسر متعففة

جنين– مجد للصحافة– وزعت حملة”الأمل “، اليوم، ماكينات خياطة على أُسر متعففة لمساعدتها على العيش الكريم بتبرع من أصحاب الايادي البيضاء من المحسنين والمحسنات الكرام.

وذكر رئيس الحملة الصحفي علي سمودي أن صحيفة “القدس” وموقعها الإلكتروني واصلا إثارة وتسليط الضوء على معاناة الأسر المتعففة في ظل عدم توفر مصدر دخل لها، كالأرملة أم داوود والمتعففة أم أنس والمريض أبو إبراهيم، وثلاثتهم تعلموا مهنة الخياطة لتوفير مصدر دخل لأُسرهم، لكن ظروفهم المادية الصعبة حالت دون قدرتهم على شراء الماكينات، وفور نشر قصصهم في “القدس”، سارع أهل الخير للتبرع وتأمين الماكينات المطلوبة لهم.


وقالت الأرملة أم داوود: “اسودت الدنيا أمامي بعد وفاة زوجي تاركاً 5 أيتام دون مصدر دخل نعتاش منه، وتعلمت مهنة الخياطة، وأشعر بفرحة وسعادة بعدما حققت حملة الأمل وفاعل الخير أمنيتي وأهدوني الماكينة التي سأعمل عليها لنعيش مستورين”.

أما أم أبراهيم، فعبرت عن شكرها لـ”القدس” وفاعل الخير الذي قدم لزوجها الأصم والأبكم ماكينة الخياطة التي ستمكنه من العمل ورعاية وعلاج أسرتها”.

وأضافت: “بالرغم من مرضه وعجزه، صمم زوجي على العمل وتحمل المسؤولية خاصة في ظل معاناة أطفالينا

وأضافت: “أُغلقت الأبواب أمامنا بعدما تلفت الماكينة التي عمل عليها زوجي وفقدنا مصدر دخلنا، أما الآن ففرحتنا لا تصفها كلمات بعدما وقف إى جانبنا محسن كريم وأنقذنا مع حملة الامل من الفقر والعوز، فسيعود زوجي للعمل ويكافح لنعيش بكرامة”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *