Connect with us

اقتصاد

استمرار تراجع الوظائف في كندا للشهر الثاني على التوالي

أوتاوا – (د ب أ) – أظهرت بيانات اقتصادية استمرار تراجع سوق العمل الكندية للشهر الثاني على التوالي في ظل القيود المفروضة لاحتواء الموجة الثالثة من جائحة فيروس كورونا المستجد .
وذكر مكتب الإحصاء الكندي أن الاقتصاد فقد خلال أيار/مايو الماضي 68 ألف وظيفة، بعد خسارة 1ر207 ألف وظيفة خلال نيسان/أبريل الماضي. كما ارتفع معدل البطالة خلال الشهر الماضي إلى 2ر8% مقابل 1ر8% خلال الشهر السابق. وكان المحللون الذين استطلعت وكالة بلومبرج للأنباء رأيهم يتوقعون  فقدان 25 ألف وظيفة فقط مع ارتفاع معدل البطالة عند مستوى 28%.
ورغم التراجع الشهري للوظائف في كندا، يتوقع المحللون تعافيا سريعا لسوق العمل في بداية الشهر الحالي مع  رفع القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا.
وأعاد إقليما أونتاريو وكيبك وهما أكبر أقاليم كندا فتح الاقتصاد تدريجيا خلال الأسابيع الأخيرة ، مع تسارع وتيرة التطعيم ضد الفيروس وتراجع أعداد الإصابات الجديدة.
وكانت كندا قد تعرضت لموجتين كبيرتين من العدوى بفيروس كورونا المستجد خلال شهور الشتاء مما أدى إلى تعثر تعافي الاقتصاد، نتيجة إعادة فرض القيود على الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية في كانون أول/ديسمبر الماضي.
وخسر اقتصاد كندا حوالي 270 ألف وظيفة خلال الموجة الثانية من الجائحة. وقد استعاد الاقتصاد كل هذه الوظائف خلال شهر واحد في شباط/فبراير الماضي عندما تم رفع القيود. ومع العودة للقيود في آذار/مارس الماضي تجدد شطب الوظائف.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *