Connect with us

رياضة

اسبانيا والبرتغال تتعادلان ودياً في أمسية اطلاق حملة استضافة مونديال 2030

مدريد”القدس”دوت كوم – (أ ف ب) -بقيادة نجم يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو وبوجود زميله ألفارو موراتا في الجانب الآخر، تعادل المنتخب البرتغالي ومضيفه الإسباني صفر-صفر الجمعة ودياً ضمن استعداداتهما لكأس أوروبا، وذلك في أمسية إطلاق البلدين حملتهما المشتركة لاستضافة مونديال 2030.

وتتحضر البرتغال للدفاع عن لقبها القاري ضمن مجموعة سادسة نارية تجمعها بفرنسا بطلة العالم وألمانيا والمجر الفائزة ودياً الجمعة على قبرص بهدف أندراس شافر (36).

أما إسبانيا، فتلعب بقيادة جيل جديد من اللاعبين وبغياب بارز لقلب الدفاع سيرخيو راموس بعدما استبعده المدرب لويس أنريكي، ضمن المجموعة الخامسة مع السويد وبولندا روبرت ليفاندوفسكي وسلوفاكيا.

وستخوض إسبانيا التي كانت الأخطر في التعادل الرابع توالياً بين المنتخبين (صفر-صفر في نصف نهائي كأس أوروبا 2012 وفازت إسبانيا بركلات الترجيح ثم 3-3 في دور المجموعات لمونديال 2018 وصفر-صفر ودياً العام الماضي) لكن من دون أن تصل الى الشباك، مبارياتها الثلاث في المجموعة الخامسة في إشبيلية بحضور الجمهور الذي حدد عدده بثلاثين بالمئة من قدرة استيعاب الملعب.
وكان الجمهور حاضراً بعدد محدود أيضاً في المباراة الودية بين الجارين الأيبيريين على ملعب “واندا متروبوليتانو” في مدريد، وذلك للمرة الأولى في العاصمة منذ تفشي الفيروس في آذار/مارس 2020.

وكان الحضور الرسمي كبيراً في المدرجات نتيجة الاعلان عن إطلاق حملة الاستضافة المشتركة لمونديال 2030.
وجاء في اتفاقية دعم الملف المشترك المذيلة بتوقيع رئيس الوزراء الإسباني بدرو سانشيس ونظيره البرتغالي أنتونيو كوستا أن “حكومتي إسبانيا والبرتغال تريدان التعبير عن رغبتهما والتزامهما باستضافة كأس العالم 2030”.

ووقع سانشيس وكوستا الاتفاق بحضور ملك إسبانيا فيليبي السادس والرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا في ملعب “واندا متروبوليتانو” الخاص بأتلتيكو مدريد بطل الدوري الإسباني لهذا الموسم.

وصادفت مباراة الجمعة ايضاً الذكرى المئوية لأول مباراة دولية للبرتغال وقد خسرتها أمام إسبانيا بالذات 1-3 في مدريد في كانون الأول/ديسمبر 1921.
ووقف كلا المنتخبين على أرض الملعب بقمصان كتب عليها “فاموس 2030”.

وقال رئيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم فرناندو غوميش “اليوم نوقع التزام الاتحادين بالعمل معاً من أجل كأس العالم”.
وصادق غوميش ونظيره الإسباني لويس روبياليس على اتفاقية تم توقيعها في تشرين الأول/أكتوبر الماضي من أجل الترويج لملف مشترك لاستضافة كأس العالم 2030.

وقال روبياليس الجمعة “رسالة الى الاتحادات الوطنية: إذا منحتمونا ثقتكم، فعندما تأتون الى بلدينا ستعيشون تجربة لا تُنسى”.
ويعتزم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اختيار الملف الفائز باستضافة مونديال 2030 في في عام 2024.

قد تواجه إسبانيا والبرتغال منافسة من ملفين مشتركين أخرين قيد المناقشة: واحد من المملكة المتحدة وأيرلندا، وآخر من الأرجنتين والأوروغواي والباراغواي وتشيلي يهدف الى يكون المونديال متزامناً مع الذكرى المئوية لكأس العالم الأولى التي أقيمت في الأوروغواي عام 1930.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *