Connect with us

اقتصاد

“بيئة غزة” تحمّل الاحتلال تداعيات التلوث الخطير

غزة – “القدس” دوت كوم – حملت سلطة المياه وجودة البيئة في قطاع غزة، الاحتلال الإسرائيلي نتائج وتداعيات التلوث البيئي الخطير الحادث حاليًا في منطقة بلدية بيت لاهيا شمال غزة بعد قصفه مجموعة مخازن ضخمة لمدخلات الإنتاج الزراعي على مساحة 6,000 متر مربع تتبع لشركات خضير إخوان منتصف أيار الماضي.

وقالت جودة البيئة في بيان وزعته عقب مؤتمر عقد بمدينة غزة، اليوم الخميس، إن قصف المخازن تسبب بحدوث حريق هائل في المخازن بكافة ما تحتويه، ومنه كمية ضخمة من المبيدات الزراعية بمختلف أنواعها تقدر بأكثر من 200 طن نتج عن تلفها كمية ضخمة من النفايات شديدة الخطورة والسمية.


وأضافت أن “سلطات الاحتلال بهذا الفعل الإجرامي تضيف جريمة جديدة إلى سجل جرائمها الهمجية تجاه البيئة الفلسطينية”.

وأشارت إلى أنه تم تشكيل لجنة عليا من كافة جهات الاختصاص والعلاقة شملت سلطة المياه وجودة البيئة ووزارة الزراعة ومختصين وأكاديميين للمسارعة في إزالة هذا التلوث البيئي الخطير ومعالجته.

وشددت على أنها ستعمل على فضح جرائم الاحتلال وممارساته تجاه البيئة الفلسطينية في كافة المحافل.

وناشدت سلطة المياه وجودة البيئة كافة المؤسسات العربية والدولية للمساعدة في إزالة هذا التلوث ومعالجة آثاره بأسرع وقت.

ونوهت إلى أن جميع الحلول المطروحة للتخلص الآمن من هذه النفايات الخطرة هي حلول شديدة التعقيد وعالية التكلفة ولا يتوفر إمكانيات لتنفيذها في قطاع غزة المحاصر، لافتةً إلى أن أحد الخيارات التي يتم دراستها حاليًا، هو نقلها وطرحها في البحر شمال غزة وباتجاه شواطئ الاحتلال القريبة من شمال قطاع غزة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *