Connect with us

منوعات

مصر.. الطبيب البرازيلي المتحرش بفتاة مصرية يدلي باعترافات جديدة

ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على طبيب ومدون برازيلي شهير، وذلك خلال جولة سياحية له بمدينة الأقصر في الصعيد جنوبي القاهرة.

يذكر أن الواقعة أثارت جدلا واسعا خلال اليومين الماضيين في البرتغال والبرازيل ومصر، حيث قام المتهم بنشر فيديو على مدونته بإنستغرام والتي يتابعها الملايين في البرتغال والبرازيل.


أدلى السائح البرازيلي الذي نشر فيديو تحرش بفتاة مصرية، باعترافات جديدة أثناء تحقيقات النيابة العامة المصرية معه.

وقال السائح البرازيلي في اعترافاته: “كنت بهزر ولما نشر الفيديو ووجدت فيه انتقادات من المتابعين، ذهبت للفتاة وقدمت لها اعتذارا وقمت بتصويره بالفيديو أيضا ونشرت الاعتذار على حسابي بمنصات التواصل الاجتماعي”.

وتمسكت المجني عليها بطلب تحريك الدعوى الجنائية ضد المتهم لما أصابها من أضرار بسبب نشر المقطع على منصات التواصل الاجتماعي، وعندما شاهدته تأكدت أنه كان يحتوي على إيحاءات جنسية صريحية.

واستعانت النيابة العامة بمترجم متخصص بعد أن تحفظت على الفيديو الذي وثق الجريمة، وتبين من مراجعة المترجم له أن المتهم وجه عبارات تحرش صريحة تضمنت طلبه منها مشاركته في أفعال جنسية، خلال عرضها أوراق بردي عليه، وعقب نشر هذا الفيديو تمكن رواد مواقع التواصل الاجتماعي من ترجمة كلمات السائح، وتعرض بعدها لهجوم عنيف وانتقادات واسعة من متابعيه.

وأدرجت النيابة العامة اسم المتهم البرازيلي على قوائم الممنوعين من السفر بعد أن تمكنت جهات التحقيق من تحديد هويته ومكان وجوده وهوية الفتاة، ومكان حدوث الواقعة.

وتبين أن المتهم غادر مدينة الأقصر صباح يوم 30 من شهر مايو الماضي متجهًا إلى القاهرة، وحددت رقم الرحلة التي غادر على متنها في محاولة منه للفرار من مصر إزاء ما تداوِل بمواقع التواصل الاجتماعي من مطالبات بملاحقته، وخلال التحقيقات حاول المتهم تبرير جريمته بأنه عالج الخطأ الذي سقط فيه بدافع الدعابة وذهب في اليوم التالي واعتذر للفتاة ونشر فيديو يحتوي عبارات الاعتذار، لكن الفتاة رفضت اعتذاره وطالبت بحقها القانوني.

المصدر: روسيا اليوم

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *