Connect with us

فلسطين

خلة العيدة في الخليل.. صمود بوجه الاستيطان والتهميش

الخليل- “القدس”دوت كوم- جهاد القواسمي- اشترى عرفات الرجبي، قبل ثلاث سنوات قطعة ارض، لبناء منزل يأويه وأولاده في خلة العيدة، التي تقع في الطرف الجنوبي الشرقي من مدينة الخليل، بالقرب من جبل جوهر، وتطل مستوطنة “كريات أربع”، ومصانع المستوطنة على أراضي المواطنين، الذين يعانون اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه الذين يتبادلون الادوار، في محاولاتهم اخلاء الارض وطرد السكان وتهجيرهم وتفريغها، بحجة واهية انها أراضي دولة.

تعاني الاستيطان والتهميش ..
وقال الرجبي، إن خلة العيدة، المجاورة لمستوطنة كريات أربع، تعاني من الاحتلال ومستوطنيه، الذين يعملون بكل جهد لتهجيرهم وتوسيع المستوطنة ومصانعها على حسابهم، مشيرا أن أي حركة يقومون فيها خاضعة لمراقبتهم، ويتم اخطارهم وهدم منازلهم.


وأضاف، بعد ان قام بعمل اسوار حول ارضه وحفر بئر وبناء بيت زراعي، تم اخطاره بحجة انها ملك دولة، موضحا انه قدم كل الاوراق التي تثبت ملكتيه للأرض من اخراج قيد، الا انهم ضربوا عرض الحائط، ولم يعترفوا بها، مشيرا انهم لا يعترفون باي وثيقة او ورقة مكتوب عليها اسم فلسطين، مؤكدا انه وكل اهالي الخلة المهددة والمخطرة، رفعوا قضايا، ولكن دولة الاحتلال هي الحاكم والقاضي والجلاد.

لا بديل ..
وأشار الرجبي، تضاف الى عمليات الهدم والاخطارات من الاحتلال، اعتداءات المستوطنين على المواطنين وممتلكاتهم، مشيرا أن مجموعة من المستوطنين مكونة من 20-30 مستوطنا، هجموا على احد المنازل في الخلة، بمرافقة جيش الاحتلال، الذي يوفر لهم الحماية والرعاية والدعم والمساندة، لتوسيع مصانع مستوطنة كريات اربع، ووضع اليد على ممتلكات الخلة.

وأوضح، رغم حالة التهميش التي تعاني منها خلة العيدة، الا انهم سيبقون في منازلهم واراضيهم التي لا بديل عنها، وزراعتها، مؤكدا انها ملكهم ولن يخرجوا منها، داعيا بلدية الخليل لتقديم اشتراكات كهرباء لمنازل الخلة وتعبيد الطرق اليها، لتعزيز صمودهم وبقائهم في منازلهم وأراضيهم.

بشكل مستمر ..
وقال حمدي برقان، احد السكان المخطرين، إن خلة العيدة تعاني من اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه بشكل مستمر ودائم، ولا سيما عمليات الهدم والاخطارات، مشيرا ان حوالي 150 دونما مخطرة، ضمن محاولاتهم الاستيلاء على الخلة، التي يقف سكانها امام هذه الهجمات بكل عزم وصمود، مشيرا انهم تصدوا لاقتحام مجموعة من المستوطنين، الذين حاولوا منع عائلة جابر من العمل في اراضيهم والبناء عليها، قبل ان تقتحم قوات الاحتلال الخلة وتخطر المواطنين بوقف العمل والبناء.

وأضاف، ان الاحتلال يهدف من عمليات التصعيد المتواصلة بحق خلة العيدة، لإجبار مواطنيها على الرحيل، بغية سرقة الأرض، لتوسيع مستوطنة كريات اربع، التي تنطلق منها الهجمات على السكان.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *