Connect with us

فلسطين

“الهلال الأحمر” يطلع وفوداً عربية ودولية على الجهود الإغاثية عقب العدوان على غزة

غزة- “القدس” دوت كوم- أطلعت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وفوداً عربية ودولية على الجهود الإغاثية التي تقوم بها للتخفيف عن كاهل المواطنين في قطاع غزة، عقب العدوان الإسرائيلي الأخير، الذي استمر 11 يوماً وراح ضحيته 256 شهيداً و1948 مصاباً بجروح مختلفة غالبيتهم من الأطفال والنساء، وتدمير البنايات السكنية والبنى التحتية.

وأكد الهلال في بيان، اليوم الخميس، أنه أطلع الوفود الزائرة إلى غزة بعيد العدوان على استجابته خلال العدوان الإسرائيلي على غزة، والوضع الإنساني الحالي، ومناقشة آليات التعاون المشترك مع شركاء العمل الإنساني خلال هذه الأزمة، واستعراض أهم الإنجازات والتحديات.

وقام رئيس جمعية الهلال الأحمر يونس الخطيب بجولة تفقدية لفروع الجمعية في قطاع غزة في زيارة استمرت ثلاثة أيام، تابع فيها عن كثب استجابة طواقم الجمعية خلال العدوان الإسرائيلي الأخير، واستمع من الموظفين والمتطوعين لأهم الانجازات والتحديات التي واجهتهم خلال عملهم الصحي والإنساني.

وأثنى الخطيب خلال جولته على الكوادر الطبية العاملة في كلٍّ من: مستشفى القدس بمدينة غزة، ومستشفى الأمل في مدينة خان يونس جنوب القطاع، وبضباط الإسعاف والطوارئ في فروع الهلال الخمسة بغزة، وقدم لهم التحية على جهودهم المتواصلة في تقديم الخدمات الصحية والإنسانية للجرحى خلال العدوان.

وقام الخطيب وبرفقة كل من وزيرة الصحة مي الكيلة، وإبراهيم أبو النجا محافظ غزة، بجولة تفقدية لمبنى القدس التخصصي، التابع للجمعية في غزة، والذي من المقرر أن يساند القطاع الصحي في غزة، بقدرات طبية واسعة، وإمكانات طبية.

وزار مبنى المخازن المركزية للجمعية في غزة، وتم الاطلاع على محتوياته وأقسامه، وآلية العمل به، والوقوف عن كثب على عملية توزيع مساعدات اغاثية على العائلات المتضررة من العدوان الإسرائيلي، إضافة إلى الاطلاع على حجم الخسائر التي لحقت بالمبنى الإداري لفرع جباليا، ومبنى المخازن المركزية، جراء العدوان.

وأكد الخطيب إجراء لقاء عبر تقنية “الزوم” مع كلٍّ من: وزير الخارجية الماليزي، والهلال الأحمر الماليزي، وسفير فلسطين في ماليزيا، تم خلاله إطلاق حملة تبرعات لدعم الهلال الأحمر الفلسطيني من أجل الاستمرار في تقديم خدماته الصحية والاغاثية.

وعبر الخطيب عن الشكر لدولة ماليزيا حكومة وشعبا على تضامنها مع شعبنا والاستجابة للاحتياجات الإنسانية جراء الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة.

واجتمع الخطيب بعدد من الشركاء من الحركة الدّولية والمنظمات الدّولية، لاطلاعهم على الوضع الإنساني في القطاع ومناقشة سبل استمرار التعاون المشترك، بحضور ممثلين عن كلا من الهلال الأحمر التركي، والهلال الأحمر القطري، والصليب الاحمر الالماني، واللجنة الدولية للصليب الاحمر، ومنظمة الصحة العالمية، ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية، وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي.

وتم اطلاعهم على استجابة الجمعية خلال العدوان الإسرائيلي على غزة، والوضع الانساني الحالي، ومناقشة آليات التعاون المشترك مع شركاء العمل الإنساني خلال هذه الازمة، واستعراض اهم الانجازات والتحديات.

وأعرب الخطيب عن تقديره لجهود كوادر ومتطوعي الجمعية، خلال العدوان الإسرائيلي، وما قاموا به من تدخل صحي وإنساني، إلى جانب عمليات التقييم والاغاثة والدعم النفسي، التي لا تزال جارية حتى الان، بهدف التخفيف من معاناة العائلات المتضررة، مشيراً إلى أن الهلال الأحمر سيعمل على تقديم الخدمات الطبية للمرضى، ومد يد العون لجميع الفئات المتضررة، في إطار التخفيف من معاناتهم، وذلك ضمن الدور الإنساني والوطني الذي يقوم به.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *