Connect with us

فلسطين

مؤتمر علماء فلسطين يدعو للوحدة باعتبارها فريضة شرعية

غزة – “القدس” دوت كوم – دعا البيان الختامي لمؤتمر علماء فلسطين لدعم المقاومة ونصرة بيت المقدس الذي عقد في قطاع غزة اليوم الأربعاء، إلى ضرورة الوحدة باعتبارها فريضة شرعية وضرورة وطنية.

وشارك في المؤتمر المئات من العلماء والدعاة بغزة، إلى جانب مشاركات عبر الفيديو كونفرانس من الضفة والقدس والخارج، لعدد من العلماء الذين تحدثوا بكلمات مقتضبة عن ضرورة مقاومة الاحتلال وحماية القدس والمسجد الأقصى.

وأكد العلماء على المكانة الدينية والسياسية للقدس باعتبارها أولى القبلتين وثاني المسجدين ومسرى النبي (صلى الله عليه وسلم) والعاصمة الأبدية الموحدة لفلسطين كانت وستبقى عربية إسلامية.

ودعا البيان الختامي، فصائل المقاومة لتشكيل قيادة وطنية موحدة لمواجهة العدوان وتحرير بيت المقدس.

وقال “إن ما قامت به المقاومة الفلسطينية هو حق مشروع في الدفاع عن الدين والنفس والأرض بل هو واجب شرعي وفرض إلهي ونصرة واجبة للمظلومين والمهجرين من ديارهم وأبنائهم والدفاع عن المقدسات”.

وأضاف “أثبتت هذه الجولة من المواجهة مع العدو الغاصب أن اللغة الوحيدة التي يفهمها هؤلاء المعتدون هي لغة القوة والرعب”.

وأكد العلماء في ختام مؤتمرهم على دعمهم المطلق للمقاومة الفلسطينية بالنفس والمال والروح والدم وأن ما تقوم به المقاومة هو شرف.

كما أكد العلماء على واجب الأمة لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال ودعم المقاومة وأن يأخذ العلماء دورهم القيادي في تحريك الشعوب وتحريضها ونصح حكام الأمة للقيام بواجبهم تجاه فلسطين.

ودعا البيان شعوب الأمة الإسلامية والعربية وحكوماتها ورؤساءها ومؤسساتها ورجالاتها الخيرين للوقوف مع الشعب الفلسطيني ومع القدس المباركة والمقاومة المظفرة كل حسب استطاعته.

وشدد المشاركون على ضرورة الاهتمام بدعم فلسطين وخاصة القدس وأهالي الشيخ جراح ودعم المدينة بكل أوجه الدعم وإقامة الوقفيات المتعددة التي تغطي حاجاتهم الصحة والتعليمية والمعيشية ليظلوا قادرين على مواصلة الصمود وحماية المدينة المقدسة والمسجد الأقصى فأهل القدس ينوبون عن الجميع في ذلك. كما جاء في نص البيان.

ودعا المؤتمر “شعوب الأمة وحكوماتها إلى بناء مدارس تعليمية تحمل اسم القدس والأقصى لتظل قدسنا منزرعة وحية في ضمير الأجيال وذاكرتها مع ضرورة أن تشتمل المناهج التعليمية والبرامج والجداول الدراسية على حقنا وتاريخنا وقيمة القدس في عقيدتنا وديننا ومكانة شهدائها والرباط فيها”. وفق البيان.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *