Connect with us

فلسطين

نتنياهو يدرس إجراء انتخابات داخلية لحزبه ولابيد يتوجه لإعلان حكومته اليوم

ترجمة خاصة بـ”القدس” دوت كوم- ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الثلاثاء، أن بنيامين نتنياهو زعيم “الليكود” يدرس إمكانية إجراء انتخابات تمهيدية وسريعة داخل حزبه، بهدف الاستمرار في قيادته، لإضعاف من يحاول أن يخلفه، وبسبب الانتقادات أيضًا الموجهة إليه من الداخل.

وقال نتنياهو في محادثات مغلقة، إنه سيواصل قيادة “الليكود” حتى لو كان حزبه في المعارضة بالكنيست.

وتشير التقديرات إلى أنه في حال جرت انتخابات تمهيدية لقيادة “الليكود”، فسيترشح الوزراء يسرائيل كاتس، ويولي إدلشتين وعضو الكنيست نير بركات لمنافسة نتنياهو على زعامة الحزب.

وحاول نتنياهو في الأيام الأخيرة، العمل على جبهتين سياسيتين الأولى، محاولة نسف حكومة بينيت- لابيد، والأخرى الحفاظ على سلطته في الحزب، خاصةً في ظل الانتقادات الحادة التي وجهت إليه بسبب الطريقة التي يقود بها الحزب مؤخرًا، ما أفقده إمكانية تشكيل الحكومة.

وعلى الرغم من أن هناك دعما علنيا له، إلا أن خلف الكواليس توجه له الاتهامات بأنه يثقل كاهل “الليكود”، ومن دونه كان يمكن تشكيل حكومة.

وفي سياق متصل، يواصل ما يسمى بـ”معسكر التغيير” سباق الزمن لتشكيل حكومة جديدة قبل انتهاء التفويض الممنوح لرئيس حزب “هناك مستقبل” يائير لابيد مع انتصاف ليلة الأربعاء الخميس المقبلة.

وبحسب قناة “ريشت كان” العبرية، فإن هناك رفضا من بعض أحزاب المعسكر للشروط التي وضعتها إيليت شاكيد من “يمينا” لدعم مثل هذه الحكومة، بعد أن طالبت أن تكون مسؤولة عن لجنة انتخاب القضاة بدلًا من زعيمة “العمل” ميراف ميخائيلي.

وأشارت إلى وجود خلافات بين حزبي “أزرق- أبيض” و”إسرائيل بيتنا” بسبب حقيبة وزارة الزراعة، وسط أنباءٍ عن توافق بأن يتخلى عنها الأول لصالح الثاني، مقابل أن يتولى وزير من “أزرق – أبيض” حقيبة العلوم بدلًا من الزراعة.

ونفى حزب “القائمة العربية الموحدة” بزعامة منصور عباس، أن أحد أعضاء القائمة مازن غنايم يعارض الدخول أو دعم الحكومة، مشيرًا إلى أن جميع أعضائه ملتزمون بالقرار الرسمي للحزب.

ويتوقع أن يعلن لابيد اليوم، عن نجاحه في تشكيل الحكومة، وأن يبلغ الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بذلك، كما ذكرت “يديعوت أحرونوت”.

ورجحت مصادر من نفس المعسكر أن يتم حل جميع الخلافات اليوم، وأن يتم إبلاغ ريفلين بذلك.

ويحاول “الليكود” قانونيًا منع لابيد من إقرار أي اتفاق قانوني يسمح لبينيت بالتناوب معه على رئاسة الوزراء.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *