Connect with us

فلسطين

مضرب عن الطعام منذ اعتقاله.. الاحتلال يمدد توقيف الشيخ خضر عدنان

جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي- مددت المحكمة العسكرية في سالم، اليوم الثلاثاء، اعتقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان (43 عاماً)، والذي أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام منذ اعتقاله قبل يومين، وذلك للمطالبة بحريته.

وأفادت زوجته لـ”لقدس” بأن الشيخ خضر حضر لقاعة المحكمة العسكرية في سالم، وأبلغها بأنه شرع بالإضراب المفتوح عن الطعام منذ اعتقاله عن حاجز “شافي شمرون”.

وأضاف لها، أن قوات الاحتلال احتجزته في مركز تحقيق حوارة ثم نقلته إلى سجن “مجدو” المحتجز فيه حاليًا ورفض فك إضرابه، مؤكدًا تمسكه بهذه الخطوة حتى تحرره.

وأوضحت أم عبد الرحمن، أن المحكمة وجهت للشيخ خضر نفس لائحة الاتهام التي وجهت له في كافة الاعتقالات السابقة، والتي تؤكد أن اعتقاله لا يستند لأي أساس قانوني، وقد مددت المحكمة توقيفه حتى 7 حزيران.

وأكدت أم عبد الرحمن، التي ساندت الشيخ خضر في كافة معاركه السابقة ضد سياسة الاعتقال الإداري، دعمها لخطوة زوجها وحقه المشروع في الحرية وممارسة الإضراب لإلغاء هذا الاعتقال، الذي يأتي بعد عامين من تحرره، مضيفةً، “الشيخ خضر مفجر معركة الأمعاء الخاوية سيخوض هذا الإضراب لأنه مفتاح الفرج الذي لابد أن يستخدمه لإفشال سياسات الاحتلال في استهدافه وانتزاع حريته وحرمانه من أسرته”.

الجدير ذكره، أن الشيخ خضر عدنان تعرض للاعتقال عدة مرات، غالبيتها إداري، وقد خاض إضرابات عدة عن الطعام حتى انتزع حريته، وأصبح يطلق عليه “مفجر معركة الأمعاء الخاوية”، علما أنه من سكان بلدة عرابة في محافظة جنين، ولديه 9 أبناء.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *